اياكم والْقَزَعَ وهو حلق بعض الشعر دون بعض . هذا ما اوصى به محمد

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 232
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:

اياكم والْقَزَعَ وهو حلق بعض الشعر دون بعض . هذا ما اوصى به محمد

مشاركة بواسطة Abu Shams »

سورة القزع
:start: اياكم والْقَزَعَ وما ادراكم ما القزع :end:
:start: حلق رأس بغير تتميم , وترك بعضه بلا تعميم :end:
:start: فأحذروا مكائد الشيطان الذي اضلكم عن الرحمن :end:
:start: كلا لا فزع :end: :start: اياكم والْقَزَعَ نور تجلى وسطع ونهى عن هذه البدع :end:
:start: فاما صلعة بالتمام مكورة لها وقع في اصطدام :end: :start: واما شعر وفير يظفر كما هو حال الكثير :end:


موضوعنا اليوم هو عن قسر التشريعات الاسلامية وتدخلها حتى في قصة شعر الاطفال
فمحمد لم يترك شاردة ولا واردة الا وتدخل بها
اياكم والْقَزَعَ وهو حلق بعض الشعر دون بعض . هذا ما اوصى به محمد
القزع هو حلق بعض الرأس وترك بعضه وقد حرم الفقهاء ذلك وبعضهم كره او انزله منزلة الكراهة المشددة لكن شريطة ان لا يكون تشبها بالكفار فيحرم مطلقا.

وسنذكر الادلة وفق المذهب السني والشيعي تباعا

وقد حدد بعض الفقهاء انواع القزع
النوع الأول : أن يحلق غير مرتب ، فيحلق من الجانب الأيمن ، ومن الجانب الأيسر ، ومن الناصية ، ومن القفا .
النوع الثاني : أن يحلق وسطه ، ويترك جانبيه .
النوع الثالث : أن يحلق جوانبه ويترك وسطه .
النوع الرابع : أن يحلق الناصية فقط ويترك الباقي.

روايات النهي
روى البخاري (5921) ، ومسلم (2120) عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( نَهَى عَنْ الْقَزَعِ ) قيل لنافع : ما القزع ؟ : قال : ( أن يحلق بعض رأس الصبي ويترك بعضه ) .

وروى الإمام أحمد (5583) عَنِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (رَأَى صَبِيًّا قَدْ حُلِقَ بَعْضُ شَعَرِهِ وَتُرِكَ بَعْضُهُ ، فَنَهَى عَنْ ذَلِكَ ، وَقَالَ : ( احْلِقُوا كُلَّهُ أَوْ اتْرُكُوا كُلَّهُ ) صححه الألباني في "سلسلة الأحاديث الصحيحة" (1123) .

قال النووي في "المجموع" (1/347) : " يُكْرَهُ الْقَزَعُ ، وَهُوَ حَلْقُ بَعْضِ الرَّأْسِ ؛ لِحَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما فِي الصَّحِيحَيْنِ قَالَ : ( نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ الْقَزَعِ ) " انتهى .

وقال صاحب "مطالب أولي النهى" رحمه الله : "وَكُرِهَ القَزَعٌ , وَهُوَ حَلْقُ بَعْضِ الرَّأْسِ وَتَرْكُ بَعْضٍ" انتهى .

وفي الشرح الممتع
وقال : (احلقوا كله أو اتركه كله) إلا إذا كان فيه تشبه بالكفار فهو محرم ، لأن التشبه بالكفار محرم ؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) " انتهى .

وتوجد عشرات الرويات الثابتة اكتفينا بالذكر الخلاصة فقط


اما روايات الشيعة
ففي الكافي الجزء السادس
1- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّوْفَلِيِّ عَنِ السَّكُونِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) لَا تَحْلِقُوا الصِّبْيَانَ الْقَزَعَ وَ الْقَزَعُ أَنْ يَحْلِقَ مَوْضِعاً وَ يَدَعَ مَوْضِعاً .

2- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَشْعَرِيِّ عَنِ ابْنِ الْقَدَّاحِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) أَنَّهُ كَانَ يَكْرَهُ الْقَزَعَ فِي رُءُوسِ الصِّبْيَانِ وَ ذَكَرَ أَنَّ الْقَزَعَ أَنْ يُحْلَقَ الرَّأْسُ إِلَّا قَلِيلًا وَ يُتْرَكَ وَسَطُ الرَّأْسِ يُسَمَّى الْقَزَعَةَ .

3- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّوْفَلِيِّ عَنِ السَّكُونِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ أُتِيَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه وآله ) بِصَبِيٍّ يَدْعُو لَهُ وَ لَهُ قَنَازِعُ فَأَبَى أَنْ يَدْعُوَ لَهُ وَ أَمَرَ بِحَلْقِ رَأْسِهِ وَ أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) بِحَلْقِ شَعْرِ الْبَطْنِ .


وفي تهذيب الاحكام للطوسي
(1790) 54 وعنه عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن النوفلي عن السكوني عن ابي عبدالله عليه السلام قال: قال أميرالمؤمنين عليه السلام: لا تحلقوا الصبيان القزع والقزع ان يحلق موضعا ويدع موضعا.

وفي وسائل الشيعة الجزء 21
[ 27554 ] 3 ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن جعفر بن محمد الاشعري ، عن ابن القداح ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) أنه كره (1) القزع في رؤوس الصبيان ، وذكر أن القزع أن يحلق الرأس إلا قليلا ، ويترك وسط الرأس تسمى القزعة

وفي البحار الجزء الثالث والسبعون وكذا
من كتاب نوادر الحكمة عن الصادق عليه السلام عن آبائه، عن علي عليهم السلام قال: لا تحلقوا
الصبيان القزع.

ومن تهذيب الاحكام عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أتي النبي صلى
الله عليه وآله بصبي يدعو له، وله قنازع، فأبى أن يدعو له، وأمر بحلق رأسه. قال
النوفلي: القزع أن تحلق موضعا وتترك موضعا.


وتوجد عشرات الروايات الاخرى التي يمكن مراجعتها وعليه قد اتفق الفريقان واجتمعت المذاهب على النهي الوارد واختلفوا فيه هل هو محرم ام مكروه مشدد لكن شريطة عدم التشبه باي كافر من اصحاب كرة القدم وغيرهم لذلك انصح المسلمين ان يطبقوا سنة نبيهم

اذن كلا لا فزع اياكم والْقَزَعَ نور تجلى وسطع ونهى عن هذه البدع. والسلام



أضف رد جديد