سلام ومحبة لجميع الاخوة والاخوات ... لتهكير موقع قناة الحقيقة عدة مرات قررنا جعل منتديات استفق هي الاصل . واهلا بكم

الاعجاز العلمي في القران حقائق ام اكاذيب

صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

الاعجاز العلمي في القران حقائق ام اكاذيب

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:01 pm

سلام ومحبة للجميع
هذه الصفحة سيتم وضع وذكر كل ما يخص الاعجاز القرآني وهل هو حق ام اكذوبة
هل هو زخرف وتدليس واكاذيب ملفقة ام انه حقائق ثابتة صامدة امام البحث
ومن خلال هذه المواضيع والمقالات سنكتشف الحقيقة ونعرف سر هذه المخاريق المسميات بالمعجزات العلمية في القران
وسوف اذكر فيها كل ردودي السابقة ومواضيعي الخاصة في هذا الباب
وسوف اذكر مواضيعا لبعض الاخوة اعرفهم او قرات له ذلك لكن ساشير لأسمائهم يقل ذكر مواضيعهم.

تنبيه مهم : بعض المواضيع او الردود هي عبارة عن اجابة عن اسئلة وجهت لي او اجابة ورد اعتراضات قدمتها سابقا لذلك ربما سيكون فيها الكلام موجها الى اخ او اخت
كما انها غير منقحة

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

وقبل الخوض في ذكر وبيان هذه المعجزات العلمية لابد ان نذكر المنهج الذي نعرف فيه اذا كان الكتاب من الله حقا ام من الانسان
وهذا بيان واضح لم يسبق ورد جلي يبين السبيل الحق لمعرفة هل الكتاب حقا من الله ام من البشر
وكان جوابي هو الاتي

اهلا بك اخي الكريم
اخي الكريم لو فرضنا اني كتبت كتابا به الاف المقاطع هل تجد به مقطعا او مقطعين صحيحات ام لا ؟
الجواب اكيد ساجد به ذلك بل واكثر
اذن هل اصبح هذا دليلا على ان كتابي من الله ؟
الجواب لا
اذن كيف نعرف ان الكتاب فعلا صادر من الله اذا ادعى صاحبه ذلك ؟
الجواب اذا كان كله حق ولا فيه خطأ ويوافق الإنسانية وتكون ثمرته نافعة
فيزيد في الخير خيرا ويدفع الشر ويكون ثمرة نافعة كلماته لا تضل عباده المتعبدين له في كتابه
السؤال هنا هل القران كله حق ولا يوجد به خطا ؟
هل القران كله يوافق الانساانية ؟
هل القران ثمرته نافعة فيزيد في الخير ويدفع الشر ويهتدي به عباده ام ان اكثر المتمسكين بالقران هم متشددون قتلة يجبرون الخلائق على دينهم كرها ويقطعون به رؤسا وفق ما يرونه في الكتاب ؟

اولا هنا لو وجدنا خطأ في الكتاب اذن لن يكون من الله اذن لا نبحث عن الحقائق لانه في كل كتاب توجد حقائق بل لابد ان نبحث عن الأخطاء لان كتاب الله لا أخطاء فيه هذا هو المنهج الحق هذا أولا

ثانيا اذا وجدنا ما يخالف الإنسانية والوجدان والعقل في القران اذن لن يكون من الله

ثالثا هل ثمرة القران نافعة ام انه طلع تنبت منه رؤوس الشياطين التي تفرق بين الخلائق وتهدد السلم الاجتماعي
فاذا وجدنا في القران قوانين واحكام تهدد السلم الاجتماعي وتهدم النسيج الاجتماعي وتبث روح الكراهية اذن لن يكون من الله
فمن ثمارهم تعرفونهم هكذا قال السيد المسيح

اذن هكذا يكون البحث وكل مخالف لهذا فهو باطل وكما قال سليمان الحكيم باطل الاباطيل ان تظن ان الرب يريد ان يسقط عباده في الهاوية .والقران اتباعه يقولون ان فيه المحكم والمتشابه ليضل الله بالمتشابه البعض وقد جائت الايات تؤيد هذا المضمون وسياتي بيان كل ذلك لاحقا وتباعا

وهنا نقول ونجيب ونضع اهم أخطاء القران ثم ننتقل للمرحلة الأخرى
وأقول اتركوا التاويل للحق الواضح الصراح
لان التاويل يضلكم وكل شيء يمكن ان يتم تاويله ولو صدر من شيطان
لكن الحق الصراح واضح كشمس في رابعة نهار محكم غير متشابه لانه نور من نور ونور على نور فلا ظلمة به تضل عباده
والسلام


ورب قائل ان يقول ولكن العقول تختلف في الفهم والادراك
وجوابه
يوجد مقياس العلم الذي لا يختلف فيه اثنان لكن المشكلة في المؤولة بكسر الواو وهم الذين يحرفون النص ويخرجونه عن معناه ان ثبت خطئه وهذه هي المصيبة الكبرى التي نمر بها فاغلب ايات القران مؤولة بفتح الواو . ثم يوجد مقياس الوجدان والإنسانية كما ذكرت فالانسانية والوجدان يحكمانك بقبول الاخر وعدم قتله او تشريده او سلبه ماله او ارضه او سبي نسائه او استعباد اطفاله هذه الأمور يقرون بها المسلمون لكن فريق يقول انها جائت لوقت وضرورة وكأنه الرب يتغير وفق الحدث وفريق قال انها جارية كما يجري الليل والنهار وهم داعش او كل من هو على المنهج السلفي باختلاف بينهم بسيط وفق طريقة التطبيق والتمكين . اذن الحق واضح اذا اردت ان تعرفه والنور بين اذا اردت ان تراه لكن لا تحرف اللفظ عن معناه الأصلي أي لا تقوم بالتاويل فربك لو أراد المعنى الاخر لصاغه بلفظ واضح لكن نحن قوم لما نجد الخطأ نؤوله وذلك لأننا تربينا على تقديس هذا الكتاب او هذه الشخصية . فالامر جدا بسيط اقرأ احكام دينك والايات وكيف طبقت واترك لقلبك ان يدلك على الحق بدون خوف وهلع فالباحث عن الحق اكيد في طريق الشوك يسير. واهلا بك

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤
من هنا سنعرف الاخطاء والمعجزات القرانية
¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

ومن هذه الردود هو ردي الاتي
اما الاعجاز العلمي فلا يوجد اصلا فانا قديما كنت معتقد به لكنه بعد التحقيق تبين انه أكاذيب وتاويلات
مثلا اعجاز دحى هنا غيرت من بسط الى فكلمة دحى لغة هي فعل تؤديه النعامة تبسط بقدمها الأرض لتضع بيضها فيقولون دحت النعامة الأرض أي بسطتها وليس بمعنى كور وهذا تحريف للغة
واعجاز الجواري الكنس كتبت موضوعا كاملا في اكذوبة هذا الاعجاز وكيف حورت الكلمة في اللغة كذبا
واعجاز البعوضة رددته برد مختصر باسطر واضحة أي بعوضة فما فوقها فيقولن فوق جناحها ههه والحق فما هو اكبر واعظم وليس فما فوق بدنها
وابطلت الاعجاز القراني برمته بسطر نعم بسطر واحد وليس هذا عجيبا
فالاعجاز هو ان تاتي بما لا تاتي به البشر وكل علومنا جاء بها البشر فاين الاعجاز وبيانه في هذه الاسطر دقق جيدا بالكلمات
فلو تأملنا قليلا لوجدنا ان نفس كلمة اعجاز قرآني هي كلمة باطلة بالضرورة
لان الاعجاز هو ان آتي بشئ معجز لا يمكن ان تاتي به البشر
فهل الامور العلمية التي كشفها البشر وحرفت من اجلها بعض الايات اتت من غير البشر فهذه الاختراعات العظيمة والاكتشافات الهائلة هل اكتشفها القران ام البشر ؟
اوليس علماء البشر هم من اكتشف ذلك ثم جاء الاعجازيون الكاذبون المحرفون للايات ليطبقوا هذه الايات على ما اكتشفته البشرية
اذن كيف اصبح اعجازا علميا ؟
هل العلم عجز عن كشفه ؟
ام ان البشر عجزت عن معرفته؟
هل المقصود ان القران جاء بمعجزة علمية في ذلك الوقت ؟
اذن لماذا لم يفصلها ويوضحها لو كان فعلا جاء بمعجزة علمية لتستفيد منها البشرية وقتها
اذن ومن خلال التأمل نجد ان كلمة اعجاز علمي باطلة بالضرورة ولا تصح ابدا.
واما الاعجاز العددي أيضاً باطل كونه يحورونه ويحسبون بعض الكلمات والبعض لا
وهكذا الكثير من الأمور التي ستدهشك وساضع بعضها الان بعد هذا الموضوع
اما تحريف القران وحفظه فباطل بالضرورة فانت خذ المصحف ستجد انه مروي وفق رواية حفص عن عاصم وهناك روايات أخرى
وهذا بحث معروف اقرأ اول ورقة قبل الفاتحة وانظر من اين وكيف روي ولماذا قران اهل اليمين القديم وكذا المغرب وغيرهما يختلفان عن قراننا الان ولماذا تم حرق القرائين الأخرى في عهد عثمان
انت اخي تريد ان تعرف كل شيء باسطر وهذا بحث يراد له سنيين قراءة لكني ساضع مواضيع سابقة كتبتها هنا لتنفعك
واهلا بك



صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

رد على معجزة البعوضة فما فوقها

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:02 pm

ردي على معجزة البعوضة
استمع للمعجزة ثم اقرأ ردي تحتها


كان ردي على هذه التخاريف هو الاتي : ما فوقها هنا ليس ما فوق جناحها او فوق بدنها فكل لغة العرب تشهد على ان العرب تقول اذا جائني فلان اوالذي فوقه فلن اخضع له يعني وما هو اعلى رتبىة واشد وليس فوق البدن او الجناح يكفي تهريج وكذب ونفاق وايضا وما دونها يعني ما اضعف واقل رتبة وليس بمعنى تحتها هههه عجبا كل العجب من شدة الكذب والادعاء الاعجازي الا يستحي الانسان من مخالفة اللغة العربية التي يدعي انها لغة القران انما هو نظر على ان البعوضة حقيرة صغيرة فضرب بها المثل علما انه يوجد اصغر منها وهو البرغوث اذن القران هنا لو كنا منصفين سنجده اخطا خطئا واضحا ولم ياتي بشئ تكذبون في تلفيقه وتخالفون لغتكم فيه فانما ضرب مثلا في مخلوق دنئ صغير اخي الكريم انصفوا انفسكم لله ويكفي تشويها لما تعتقدونه ثم اخي الكريم جائت كلمة بعوضة هنا نكرة وتوجد حوالي ثلاثة الاف نوع من البعوض المختلف عن بعضه كليا فاذا اراد بعوضة موصوفة بدقة ولها هذا الشئ الذي ذكره الاخ لكان عرفها وليس ان ينكرها فالبعوض مختلف ثم كما ذكرنا يوجد ما هو اصغر وما هو ادق من البعوضة لكن في ذلك الزمن كان العرب يعرفون البعوضة الحقيرة الصغيرة فضربوا بها الامثال وهذه لغتهم راجع مثلا نهج البلاغة كيف ضرب امثالا أيضاً في البعوضة وكذلك كانت العرب تقول لا يساوي عندي فلان جناح بعوضة من شدة الاستخفاف به ولا يساوي بعوضة والى الان تستخدم هذه في بعض البلدان يا اخي اقرأ ماذا قال الطبري في تفسيره قال الطبري رحمه الله
((فإن ذلك بخلاف ما ظنّ. وذلك أنّ قول الله جلّ ثناؤه: "إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها"، إنما هو خبرٌ منه جلّ ذكره أنه لا يستحي أن يضرب في الحقّ من الأمثال صغيرِها وكبيرِها، ابتلاءً بذلك عبادَه واختبارًا منه لهم، ليميز به أهل الإيمان والتصديق به من أهل الضلال والكفر به, إضلالا منه به لقوم، وهدايةً منه به لقوم آخرين) ثم لو فرضنا انا وجدنا شيئا معجزا في الكتاب الذي به الاف الايات فهل هذا المعجز هو مطبق على اكتشاف بشري ام اكتشفه القران ؟ اذن البشر توصلوا تفصيلا لما هو اعظم ولو اراد الاعجاز لذكره تفصيلا ليستفاد منه البشر في وقتهم لماذا مجملا مبهما ثم اين هذه المعجزات العلمية من تلك الاوبئة التي ظهرت في زمن النبي ولم يعالجها بل امر بعدم دخول مدينة بها وباء خوفا من الاصابة به فلماذا لم يركب لهم دوائا يقيهم من الاصابة وهو مطلع خبير بكل الاعشاب ؟ وايضا لو فرضنا اننا وجدنا اية اعجازية اجمالية من الاف الايات فهل تجد ان هذا غريبا فهناك الالاف من الايات فلماذا لا نجد اية او عشرة توافق العلم حقا بمعنى انا لو ذكرت الاف المقاطع فليس عجيبا ان اجد مقطعا صدف انه يتفق مع العلم لا عجب اخي لانها الاف المقاطع المتنوعة اما شئ واضح تفصيلي فلا يوجد انما هو لف ودوران وتاويل فقط


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

Re: اكذوبة اعجاز الجوار الكنس بواضح الدليل

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:04 pm

اكذوبة اعجاز الجوار الكنس بواضح الدليل
اكذوبة اعجاز الجواري الكنس
بعض الاسلاميين ومنهم زغلول النجار يتخذون منهج تحريف الكلمات والمعاني دليلا للوصول للعجاز العلمي
فيكذبون من اجل الدين ظنا منهم ان ذلك يثبت الدين ويقوي من ايمان المؤمنيين ويحبب الاخرين في الإسلام
لذلك نجدهم يكذبون ويحرفون تحريفا للكلمة وتحريفا للمعنى
ومن اكاذيبهم وتحريفاتهم هو تحريفهم لكلمة الكنس لتتوافق مع دعوى اعجازهم القرآني
ولو تأملنا قليلا لوجدنا ان نفس كلمة اعجاز قرآني هي كلمة باطلة بالضرورة
لان الاعجاز هو ان آتي بشئ معجز لا يمكن ان تاتي به البشر
فهل الامور العلمية التي كشفها البشر وحرفت من اجلها بعض الايات اتت من غير البشر فهذه الاختراعات العظيمة والاكتشافات الهائلة هل اكتشفها القران ام البشر ؟
اوليس علماء البشر هم من اكتشف ذلك ثم جاء الاعجازيون الكاذبون المحرفون للايات ليطبقوا هذه الايات على ما اكتشفته البشرية
اذن كيف اصبح اعجازا علميا ؟
هل العلم عجز عن كشفه ؟
ام ان البشر عجزت عن معرفته؟
هل المقصود ان القران جاء بمعجزة علمية في ذلك الوقت ؟
اذن لماذا لم يفصلها ويوضحها لو كان فعلا جاء بمعجزة علمية لتستفيد منها البشرية وقتها
اذن ومن خلال التأمل نجد ان كلمة اعجاز علمي باطلة بالضرورة ولا تصح ابدا

ولنعود الى اكاذيب اهل الاعجاز العلمي ولنرى اكذوبتهم ودعوتهم القائلة بان الكنس لفظ وقصد به الثقوب السوداء
كما صنع هذه الاكذوبة زغلول النجار قال هذا المخرف المحرف :
فى هذة الاية ” فَلاَ أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ . الجَوَارِ الكُنَّسِ ” ( سورة التكوير:16-15)
حيث أقسم المولى عز وجل بالخنس ” ومعنى كلمة الخنس هو الشئ المبالغ فى اختفائة ” والمعنى اللغوى للأية التى تليها ” الجَوَارِ الكُنَّسِ ” اى التى تجرى فى فلك وتكنس كل ما يصادفها من أجسام مادية وغيرها.
اذن الكنس عند زغلول هي التي تكنس كل ما يصادفها من اجسام مادية وغيرها.

اذن احتفظ صديقي القارئ بكلمة الكنس وهي التي تكنس وفق راي زغلول النجار وهي التي تكنس كل ما يصادفها من اجسام مادية وغيرها.

والجواب باختصار هو ان الاية لا تقرب للثقوب السوداء لا من قريب ولا من بعيد
هذا وفق اللغة العربية وقواميسها ووفق اراء المفسرين الذين هم اهل دراية وعلم باللغة ووفق الروايات أيضاً
العجيب ان هولاء يجعلون الاسم فعلا والجمع مفردا ثم فوق هذا يغيرون بحركات الكلمة
ثم يصدقون هذه الكذبة المفضوحة
فكيف يحرفون الكلمة ويخرجونها عن معناها مع تحريف لفظها فالكلمة بالقران واضحة ومحركة
لندقق بالكلمة مع الالف واللام والحركات
الْكُنَّسِ الكاف عليها ضمة والنون مشددة وعليها فتحة ومفردها كِناسِهِ
اما التي يقصد بها انها كنس ومكنسة فهي الاتي وفق اللغة

الكَنْسُ نونها ساكنةالكَنْسُ كَسْحُ القُمام عن وجه الأَرض كَنَسَ الموضع يَكْنُسُه بالضم كَنْساً كَسَح القُمامَة عنه والمِكْنَسَة ما كُنِس به والجمع مَكانِس والكُناسَة ما كُنِسَ قال اللحياني كُناسَة البيت ما كُسِحَ منه من التراب فأُلقي بعضه على بعض والكُناسة أَيضا مُلْقَى القُمَامِ وفَرَسٌ مَكْنوسَة جَرْداء والمَكْنِسُ . انتهى
يعني لا يوجد ربط بين الكلميتن
فالاولى هي الْكُنَّسِ
والثانية هي الكَنْسُ
فالرجل اولا غير الكلمة ثم اعطاها معنا آخر

وساضع هنا ردا اخر ينهي كل هذه المسئلة ويقضي على هذه الاكذوبة
وهو رد رادع جامع مانع يظهر به الحق صراحا
انظر مع اخي الكريم واقرأ معي هذا المقطع الذي قاله المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم
راجع اخبار مكة للازرقي باب لما ظفر سيف بن ذي يزن بالحبشة
قال المغيرة : أنت حبست الفيل بالمغمس حبسته كأنه مكردس من بعد ما هم بشر محبس بمحبس تزهق فيه الأنفس وقت بثاث ربنا ألم تدنس يا واهب الحي الجميع الأحمس وما لهم من طارق ومنفس وجاره مثل الجواري الكنس أنت لنا في كل أمر مضرس وفي هنات أخذت بالأنفس

. انتهى قوله وقد قال فيه (وجاره مثل الجواري الكنس) اي ان الكلمة معروفة عند الرجل ويستخدمها في ما يعرفه فهل هذا أيضاً حاز اعجازا علميا سبق القران ان هذا لشئ عجاب
اذن من اين جاء الاعجاز هل من التحريف ام من التخريف
فالجواري الكنس هنا هي تحمل معنيين في اللغة فقط
الأول الكواكب كما في الروايات
والثاني هي الحيوانات التي تجري لكناسها او في كناسها فتسمى بالجواري الكنس مطابقة للغة
وهذا ليس بغريب لان محمد ذكر الحيوانات كثيرا وذكر حتى البعوض والذباب ومما يؤيد هذا القول القران نفسه
ففي سورة الرحمن قال
وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ واراد بها السفن في مواطنها البحرية تجري فتذهب ثم ترجع
وقال في الشورى وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ وهنا نفس الحال لانها ترفع اشرعة كالاعلام
وهنا قال الْجَوَارِ الْكُنَّسِ واراد الذي يجري في كناسه من الحيوان او قولي من الكواكب
ولا يوجد كما قلنا نقطة شبه واحدة بين هذا القول وبين الثقوب السوداء الذي شبهها زغلول النجار بالمكانس
ولو فرضنا وتنزلنا وقلنا ان الكلميتن واحدة
فالعجيب هنا انه غير معنى الكنس للشفط
فهو كمن يقول ان معنى البلع هو المسح
ان كسح الشئ وازالته وكنسه لا تعني بلعه يادكتور ولا تعني شفطه
وعودة على بدء
فكيف يكون كَنَسَ الفعل الذي على كل حرف منه فتحة هو المقصود بالكُنَّس الذي هو اسم ومضموم الكاف ومشدد النون وهو جمع لكِناسِه والكناسه مكان الظبا والبقر والحيوان اذا دخله ليلا وخرج منه نهارا
وكناسة التي يقصد بها الاوساخ حركاتها تختلف عن حركات كِناسِهِ المكان الذي تدخل به الظبا
وهذا نفس ما قصد به الكواكب والعرب تقول كما ذكر صاحب الصحاح واللسان والمجمع ما يلي في كناسه قالوا
وأصله أَنَّ الصائد يأتي وَلَدَ الظَبْيَةِ في كِناسِهِ فَيَعْرُكُ أُذُنَهُ فَيَخورُ، أي يصيح، يستعطف بذلك أمَّهُ كي يَصيدَها.

وفي لسان العرب قال : انْسَرَبَ الوحشيُّ إِذا دخل في كِناسِه

اذن هو مكان للاختباء الظبي وسكنه ليلا ونفس المعنى اطلق على الكوكب كما جاء في اللغات والروايات

وقد ذكر في المروي عن علي بن ابي طالب عن الجواري الكنس انها الكواكب
وَعَنْ مَعْمَر عَنْ الْحَسَن قَالَ : هِيَ النُّجُوم تَخْنِس بِالنَّهَارِ ، وَالْكُنَّس تَسْتُرهُنَّ إِذَا غِبْنَ .

ورَوَى سَعِيد بْن مَنْصُور بِإِسْنَادٍ حَسَنٍ عَنْ عَلِيّ قَالَ : هُنَّ الْكَوَاكِب تَكْنِس بِاللَّيْلِ وَتَخْنِس بِالنَّهَارِ فَلَا تُرَى .

وروي عن علي أيضاً الْكَوَاكِب تَكْنِس بِاللَّيْلِ وَتَخْنِس بِالنَّهَارِ فَلَا تُرَى
واما الثقوب السوداء فامرها مختلف فالذي يدخل فيها يعدم وينتهي ولا يخرج
وقد اوضحنا معناها في اللغة


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

Re: اعجاز اية العنكبوت ترد باسطر قلال لكنها ثقال

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:05 pm

اعجاز اية العنكبوت ترد باسطر قلال لكنها ثقال

اقرأ الاعجاز بدقة ووضوح اولا
كتب صاحب الاعجاز الاتي
من روائع القران هذه الاية التي جعلتي مذهولأ حتئ ان هذه الأية القرانيه جعلتي لااعرف ان اكتب منشورأ حولها وكيف اسرد لها وكيف أبدا بها حتئ انتهي منها
فأأية العنكبوت تحمل في طيأتها الكثير من العبر والمعاني والتي تنفع الانسان في حياته الدنيوية فضلا عن حياته الاخرؤية
فأالله يعطي مثال للذين يجعلون من دون الله.أوليأ .. فأمثالهم مثال العنكبوت الانثئ والتي تبني بيت من دون زوجها ..(وهذه ما أثبتة العلم الحديث ).. حيث قال الله..(كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً) انظرو اخوتي الاعزاء الئ كلمة (أتخذت) فانها اشاره الئ ان الذي بنا البيت العنكبوت هي أنثئ ثم بعد ذالك يصف الله بيت العنكبوت بانه بيت ضعيف كما في هذه الايه(وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ) فان العلم الحديث اكتشف ان انثئ العنكبوت قبل ان تتزوج من ذكر العنكبوت تقوم ببنأ بيت ومصيدا في نفس الوقت لها ولااطفالها وعندما تتزوج من ذكر العنكبوت ويدخل ذكر العنكبوت بيت انثئ العنكبوت التي بنتهأ أنثئ العنكبوت قبل زواجها من ذكر العنكبوت حتئ يلقح انثئ العنكبوت ثم بعد ذالك تضع أنثئ العنكبوت بيضها ثم بعد ذالك يخرج من البيض صغار العنكبوت ثم بعد ذالك تقوم انثئ العنكبوت بقتل زوجها ذكر العنكبوت امام صغارها والسبب هو أن ..أنسجة ذكر العنكبوت تساعد علئ اطعام صغار العنكبوت ثم ما تلبث انثئ العنكبوت (الأم) أن تراء نفسها في زحمه شديده بسبب عدد الكبير لصغارها وأنها لاتقوة علئ أطعامهم جميعهم ؟؟ فتقوم بأكل واحد تلو الاخر دون اي رحمه منها من اطفالها ولكن لاتستطيع ان تأكلهم جميعهم لكثر عددهم وكذالك لكبر احجمهم الذي يكبر يوم بعد يوم ثم بعد ذالك تقوم أنثئ العنكبوت بترك البيت لصغارها بعد ملل منها ومن صغارها ثم بعد ذالك تقوم صغار العنكبوت بقتل احدهما الاخر فل الاخ يقتل اخته والاخت تقتل أخاها بسبب غياب الام والاب عنهما وكذالك تعلمهم من امهم كيف يقتل احدهما الاخر وهكذا الئ ان يبقئ عدد صغيرا جدا من صغار العنكبوت الذين هم اقوئ واشرس الصغار ثم بعد ذالك يهجر ويترك ذالك البيت الذي كان عامرأ في يوم ما التي بنتها انثئ العنكبوت قبل زواجها من ذكر العنكبوت وهكذا يخرج من هذه البيت اشرس اخوة العنكبوت وتستمر مسيره الا رحمه في هذه الحشرة والسبب هو انثئ العنبكوت التي بسبب قتلها لزوجها أمام أعين صغارها لم تستطيع ان تربي مجتمع متجانس بين الاخوة والاشقاء وكذالك تعلم صغار العكنبوت الرذيله الاولئ من أمهم ..
وكما قال الشاعر احمد شوقي (الأم مدرسة أذا أعدتها أعدة جيلا شعبأ طيب الاعراق)... وكذالك نستطيع ان نستلهم من عبر هذه الاية القرانية هي اشاره اراد الله ان يعطيها للانسان ان البيت الذي لايكون فيه الزوج والزوجه علئ راس أطفالهم و لايساعد الزوج زوجته والزوجه زوجها لايستطيعون أن يكونا مجتمع او عائلة قؤي متماسكة في هذه البيت ويكون هذه البيت معرض لسقوط لاأي هزة بسيطه تضرب ذالك البيت....طبعأ ان لكل قاعده شواذها والله لايتعامل مع الانسان بلشواذ بل يتعامل بنصوصه بلقواعد العامة
...والئ هنا انهي هذه البحث في روائع القران في سورة العنكبوت وقد اعطيت مثال لهذه الايه مع انها تتحمل اكثر من مثال ولكني أكتفيت بمثال واحد حتئ لا يطيل علئ الاخوة المنشور اخوكم زرادشت النهرين

صورة


وكان ردي الواضح الدامغ هو الاتي
اخي الكريم ظاهر اللفظ حجته وواضح المعنى حقيقته فهنا لم يرد من في البيت ولا كل هذه التفصيلات التي يمكن ان نستوحيها من أي كلمة يقولها أي شخص بحق حيوان او بيت حيوان
انما أراد بيت العنكبوت أي ما بني منه البيت قوامه وهيكله والوهن هنا هو الضعف لمواد بناء البيت وهو نسيج العنكبوت ولم يقصد هنا طبيعة وولادة وزواج العنكبوت وكيف يقتل الذكر فهو لم يشر لشدة الفاجعة ولا شدة الزوجة ولا طبيعة القتل انما قصد قوام بناء بيت العنكبوت فلم يقصد بيت اسرتها انه قصد البيت المبني من مادة وأشار لهذه المادة انها واهنة والوهن يطلق على الهيكل الذي يقوم به الشئ مثلا وهن العظم مني او وهنا على وهن وكل القران شاهد على ان المقصود هنا الهيكل الذي بني منه البيت وكذا اللغة ومحل الشاهد وسببه يشهدان بان المقصود مادة البيت والا القسوة والقتل وطبيعة عائلة العنكبوت لا توصف بالوهن البتة تابع الرد ودقق النظر واكمل القرائة لتتضح لك الصورة.

اما كونها انثى ولم يذكرها أي انه قال كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً ولم يقل كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَ بَيْتاً فيا اخي لو راجعت اشعار العرب ولغتهم وما كانوا يعرفونه عن العنكبوت والافعى وكونهما اناث فهذا لا يشك به عربي ولا يختلف به اهل اللغة وذكر العنكبوت يسمى الخدرنق والخذرنق وايضا يسمى عنكب راجع قواميس اللغة ومنها لسان العرب اذن اكيد هو كعربي لابد ان يقول اتخذت بيتا ولا يقول اتخذ بيتا لانه اسماها عنكبوت وايضا العرب وغيرها تعرف ان الذي يضع البيض ويبني هي العنكبوت ولما يقولون العنكبوت يعني الانثى لان الذكر اسمه الخَذَرْنَقُ او الخَدَرْنق او عنكب كما ذكرت لك . ارجو ان يكون ردي نافعا لك لتغيير هذه الفكرة الخاطئة فلا اعجاز ولا مجاز هنا اخي الكريم

واخر تنبيه ردا على من يظن بوهن وتفتت عائلة العنكبوت اقول
فالعقرب تتغذى على أمها عند ظهورها والام تشعر ان ابنائها سيظهرون ويتغذون عليها لكنها اسلمت نفسها عطفا ورحمة بهم وحبا وشوقا لهم
وهناك حشرات ودبيب متنوع لها هذا المثل العظيم فالبعض يظنه وهنا لكنها المشيئة والاسباب وطباع الخليقة فالقدوس جعل في الاب عنكب هذه التضحية من اجل أبنائه والذي لا تكون عنده هذه التضحية لا يكون أبا حقيقيا
فكيف تكون اسرة تضحي بالاب من اجل الأبناء الصغار واهنة ضعيفة انها اسرة قوية الهمت القوة من جهة والشدة والعطف من جهة اخرى فمن شدة العطف على الأبناء جعلت الشدة في الفعل والاثر الظاهر من اجل تضحية الاب بذاته اذن لابد ان نضرب الامثال في العنكب الذكر أي الخَذَرْنَقُ والخَدَرْنق اذن كيف يكون وهنا مع ان كلمة وهن معناها ليس هنا ولا فيما ظنه الأخ صاحب الاعجاز


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

Re:اعجاز النحل في القران هل هو اكذوبة

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:05 pm

هذا البحث مقدما وفق المصادر العلمية والطبية وبايدي مختصين
كتبه الاخ سيد سعيد المنشاوي
حقائق وتأملات في نحل العسل وعسل النحل
يطلب منا القرآن أن نتدبر في آياته لنرى إذا كان فيها اختلافا كثيرا وإن كان هذا إقرارا منه بأن هناك اختلافات ولكن ليست كثيرة ولكن لا يهم هذا الأمر في هذا السياق. وكما سترون في الآيات المتعلقة بنحل العسل وعسل النحل يقول إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون. وأنا لن أفعل غير أن أتفكر وأتدبر في هذه الآيات للتعرف بكل حيادية إذا ما كانت هذه الآيات من عند إله عليم خبير أم من قول بشر محدود المعرفة وللقارئ الحكم بنفسه على تأملاتي وما إذا كنت محايدا أم أفتري على الله.

الآيات كما وردت في سورة النحل

{68} وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ

{69} ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ


وبعد تدبري في تلك الآيات أشارككم ما وصلت إليه

1) } وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ

هنا لا اعرف لماذا تخصيص النحل بالوحي الإلهي وهل يمكن القول بان الله أوحى إلى الأرانب لتسكن الجحور لنأكل منها لحما طريا وإلى البقر لتأكل العشب لنأكل منها لحما شهيا؟ أنا لا استهزئ ولا أمزح ولكن لا أعرف سبب تخصيص النحل بالوحي


2) اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ

إذا تركنا النحل المهجن الذي يربيه الإنسان جانبا فالنحل يقوم ببناء مساكنه بنفسه في الأماكن التي يراها توفر له حماية سواء بين جذوع الأشجار أو بين الصخور أو في مكان مهجور أو يبدوا خفيا. ولهذا لا أرى الدقة في القول اتخذي من الجبال بيوتا أو من الشجر فالنحل يصنع بيوته بنفسه كما إن موطن النحل الأصلي كما هو معروف علميا هو الغابات الأفريقية الكثيفة في المناطق الاستوائية ومنها انتشر إلى جميع أنحاء العالم بالتهجين وكما هو معروف أن النحل لابد أن يعيش في منطقة مزدهرة بالأزهار للحصول على الرحيق المطلوب لصناعة العسل.


3) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ
هل يأكل النحل من كل الثمرات ولا حتى من بعض الثمرات إطلاقا؟ – نحل العسل يتغذى إما على الرحيق أو العسل أو حبوب اللقاح أو خليط من العسل وحبوب اللقاح المهضومة والنحلة الواحدة لا تتغذى على هذا كله ولكن حسب وظيفتها في مستعمرة النحل ولكن بشكل عام كل أفراد الخلية يأكلون من عسلهم في مرحلة ما. أما القول بان النحل يأكل من الثمرات أو حتى من بعض الثمرات فهذا بعيد عن الحقيقة ولم يكتفى بالقول حتى من بعض الثمرات وهذه خطأ أيضا ولكنه قال انه يأكل من كل الثمرات وهذا غير صحيح كما ترون


4) يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ

وهنا أيضا مستغرب فهل يخرج العسل من بطونهم؟ سأشرح لكم كيف يقوم النحل بصناعة العسل ولنرَ إذا كان يخرج من بطونهم أم لا

ما يعرف بالشغالات في نحل العسل لهم تخصصات فيما يقومون به في صناعة العسل على النحو التالي:
- تقوم شغالة جمع الرحيق بالتجول في الأزهار لسحب الرحيق بخرطومها وتخزينه في معدة الرحيق (وهي معدة منفصلة عن معدة الهضم وهي مجرد مخزن لجمع الرحيق)
- عندما تعود إلى الخلية تستقبلها شغالة اخرى وتضع خرطومها في معدة الرحيق لشفطه ثم تحتفظ به في فمها حوالى 20 دقيقة حتى يختلط بالإنزيمات الهاضمة لتحليل السكريات المعقدة في الرحيق إلى سكريات بسيطة ثم تقوم بتفريغه في عيون صنع العسل
- تقوم أنواع اخرى من الشغالات بالسهر على الرحيق حيث ترفرف بأجنحتها لتبخير الرطوبة منه حتى يتحول في النهاية إلى عسل (عملية إنضاج)

إذاً كما نرى لا يخرج العسل من بطون النحل وحتى لو جاز أن نعتبر أن معدة الرحيق والتي يتم فيها جمع الرحيق من الأزهار على أنها المعدة التي يخرج منها العسل فلن يصح لأن الذي يخرج منها هو الرحيق وليس العسل وهما شيئان مختلفان تماما (نسبة الرطوبة في الرحيق 80 % وفي العسل 20 %) فضلا عن أن هذه المعدة مجرد مخزن أو وعاء لجمع الرحيق. وكما أن عملية الهضم الجزئي تتم في فم حشرة اخرى غير التي جمعت الرحيق


5) فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ

- هناك اعتقاد شائع في كثير من الحضارات القديمة وليس في الإسلام فقط أن العسل يشفي من بعض الأمراض فان صح هذا فليس في الأمر أي إعجاز قراني. فقد كان هذا الاعتقاد شائعا في الصين والهند وبلاد المايا
- من الناحية الغذائية لا توجد أي خصوصية إطلاقا لعسل النحل فكل ما يحتويه من بعض العناصر المعدنية والفيتامينات ومضادات الأكسدة توجد في كثير جدا من المواد الغذائية التي نتناولها يوميا. فلن نخسر أي شيء بعدم تناول عسل النحل فهو مجرد محلٍّ طبيعي يفضله البعض عن السكر.
- القول أنه (فيه شفاء للناس) كلام مطاط ولا يسمن ولا يغني من جوع وتذكرني بقرار مجلس الأمن الخاص بانسحاب إسرائيل من أراض عربية محتلة. فهو كلام عام ولم يحدد شفاءً من أي مرض ولم يقل كل الأمراض ولا لكل الناس. قياسا على هذا أنا أستطيع أن أقول إن الثوم فيه شفاء للناس أو البصل فيه شفاء للناس أو الزيتون فيه شفاء للناس أو الزنجبيل فيه شفاء للناس أو حتى القهوة فيها شفاء للناس ويمكنني اسمي قائمة كبيرة جدا من الأعشاب الطبية
- بحثت في كثير من قواعد البيانات الخاصة بالدوريات العلمية ولم أجد دراسة إكلينيكية واحدة تثبت أن العسل فيه شفاء للناس من أي مرض محدد. والعسل ليس دواءً وغير مصنف تحت خانة الأدوية في هيئة الأغذية والعقاقير الأمريكية وسأعرض ما وجدته
- تشير بعض الدراسات أن العسل قد يساعد في سرعة التئام الجروح عند استخدامه مع الضمادات وهذا لم يثبت قطعيا ولكن هناك بعض الدراسات التي ترجح ذلك والسبب هو أن العسل يحتوي على بعض المضادات الميكروبية (وهذا ليس قاصرا على العسل فالزنجبيل مثلا أغنى منه بكثير في ذلك)
- تشير بعض الدراسات أن العسل قد يخفف من أعراض الكحة واحتقان الزور وليس هناك دليل قاطع
- تشير بعض الدراسات إلى أن تناول العسل الخام قد يخفف من أعراض حساسية حبوب اللقاح ولكن قد تعاني من خطر الحساسية المفرطة تفوق تخفيف الحساسية المحتمل.

أما عن المخاطر الصحية لعسل النحل والتي لا يعرفها الكثيرون في العالم العربي فأهمها الآتي:
1- التسمم البوتيليني - كل عبوات عسل النحل التي تباع في الدول الاوربية تكتب عليها عبارة أن لا يسمح بتناول العسل للأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم عاما واحدا. لماذا؟ لان العسل يحتوي على جراثيم بكتريا الكلوسترديوم والتي قد تنمو في أمعاء الطفل وتسبب مضاعفات مختلفة وقد تؤدي إلى الموت.
فهل حذرنا الله من هذا عندما قال إن فيه شفاء للناس. وكيف ينسى أن يحذرنا من هذا الخطر لا في آية ولا حتى أوحى إلى نبيه بحديث؟
2- تسمم العسل – هناك أنواع من العسل سامة وتسبب في أعراض منها الدوخة والضعف والتعرق المفرط، وانخفاض ضغط الدم والغثيان ، والتقيؤ بعد فترة وجيزة من تناول العسل السامة. ولكن لا مشكلة مع العسل المنتج تجاريا لان ذلك يحدث إذا تناول الإنسان العسل الذي ينتجه النحل الذي يتغذى على أنواع معينة من الزهور مثل oleanders, rhododendrons, mountain laurels, sheep laurel, and azaleas

فهل حذرنا الله من تناول تلك الأنواع من العسل التي قد يأكلها المسلم بدون تردد إذا وجد عسلا ما في البرية؟ كان من الممكن أن يقول (في [بعضه] شفاء للناس وبعضه ضار) أليس هكذا تعطى المعلومات العلمية؟


6) أما في الأحاديث فإننا نجد أدلة على أن العسل ليس فيه شفاء للناس عكس ما يعتقد واليكم الحديث التالي في صحيح مسلم:
عن أبي سعيد الخدري. قال:جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن أخي استطلق بطنه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "اسقه عسلا" فسقاه. ثم جاءه فقال: إني سقينه عسلا فلم يزده إلا استطلاقا. فقال له ثلاث مرات. ثم جاء الرابعة فقال "اسقه عسلا" فقال: لقد سقيته فلم يزده إلا استطلاقا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "صدق الله. وكذب بطن أخيك" فسقاه فبرأ.

ثلاث مرات يسقي الرجل أخاه عسلا وفى كل مرة يعود للرسول ولم يشفى وفى الرابعة قد شفي. فإما أن عامل الوقت هو الحاسم وقد ذهبت أعراض آلام البطن مع الوقت أو أن الرجل أصابه الإحباط وقال للرسول انه قد شفى وأراح نفسه. وكيف يقول الرسول له قد صدق الله وكذب بطن أخيك أو ليس من الصواب مثلا أن يقول له اسقيه أربع مرات على مراحل أو اسقيه وانتظر عدة ساعات على فرض أن الرجل شفي بالعسل بدلا من أن يتعب الرجل ذهابا وإيابا؟ أما حكاية صدق الله وكذب بطن أخيك لا تختلف عن حكاية العلبة دي فيها فيل

عموما جرب بنفسك عزيزي القارئ وتناول العسل كلما أوجعك بطنك وان شفيت فبلغني.


7) من فوائد النحل الهامة جدا جدا جدا والتي أغفلتها الآيات لعدم علم المؤلف بها هي أن النحل يقوم بعملية تلقيح دون أن يقصد أثناء محاولة جمع الرحيق بالتنقل من بين زهرة إلى اخرى حيث تزور النحلة الواحدة من 50 إلى 100 زهرة في اليوم فهذه معلومة تستحق الذكر وفيها فعلا آيات لقوم يعلمون


إذا خلاصة ما تدبرته أن النحل لا يتخذ من الجبال بيوتا ولا يأكل لا من كل الثمرات ولا من بعضها ولا يخرج من بطونه شراب ولا في شرابه شفاء للناس بل أحيانا فيه أخطار. ويطالبنا الله بالتدبر وها أنا قد تدبرت ووجدت أن هذه الآيات بعيدة عن الحقيقة ومن كان له رأي آخر فلا مانع لدي من سماعه والرضوخ إليه إن كان مقنعا

الكاتب: سيد سعيد المنشاوي
المصدر: الحوار المتمدن

المراجع

1) Beekeeping Basics
Pennsylvania State University 2004
Produced by Information and Communication Technologies in the College of Agricultural Sciences

2) Beekeeping in California
Eric C. Mussen, Extension Apiculturist, University of California

3) Beekeeping For All
Translated from the original French version of L Apiculture Pour Tous (12th edition)1 by Patricia and David Heaf. Sixth electronic English edition thoroughly revised February 2010.

4) Honey bee, Wikipedia Article


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

Re: معجزة الجبال وفق المنظور العلمي

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:06 pm

الجبال ووهم الأوتاد المانعة لميد الأرض
الكاتبة: نهى سيلين الزبرقان
كلما تكلمت مع مسلم عن الاعجاز يخرج لك حكاية الجبال والاوتاد ، ويقولون أن هناك آيات تكلمت عن الجبال و فيها إعجاز علمي أثبته العلم في عصرنا الحالي. لكن اليوم سأبين لكم المغالطات التي يستعملها زغلول وأمثاله، وسآخذكم معي في رحلة على أسس علمية:

أولا : يقول القرآن {أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا * وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا}... (النبأ:6-7) ، من هذه الاية يستخرج الاعجازيون مثل زغلول-حسب قوله- " أن للجبال جذوراً مغروسة في الأعماق ولم تكتشف هذه الحقيقة إلا في النصف الأخير من القرن التاسع عشر عندما تقدم السيد جورج ايري بنظريته ..."
يعني السيد جورج ايري تعب وعمل حسابات وافتراضات والاعجازيون بمجرد أن فتحوا القرآن وجدوا هذه "النظرية" ، وهكذا بسهولة أصبح ما قيل في القرآن مطابقا لما قاله السيد ايري، و سأتكلم عن هذه "النظرية" لاحقا والتي ليس لها أي علاقة بما قاله القرآن..

ثانيا : يقول القرآن {وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ ... } (الأنبياء:31). يقولون أن دور الجبال هو تثبيت الارض لكي لا تميد بنا، اي الجبال توقف حركة الأرض، ويدعمون هذا بحديث محمد "فقد روى أنس بن مالك عن النبي أنه قال (لَمَّا خَلَقَ اللَّهُ الْأَرْضَ جَعَلَتْ تَمِيدُ، فَخَلَقَ الْجِبَالَ فَعَادَ بِهَا عَلَيْهَا.."
ويقول زغلول "أنّ للجبال دوراً كبيراً في إيقاف الحركة الأفقية الفجائية لصفائح طبقة الأرض الصخرية. هذا وقد بدأ فهم هذا الدور في إطار تكتونية الصفائح منذ أواخر الستينيات"
أحب أن أنوه أن كل هذا الكلام تدليس ولا فيه أي شيء من الصحة ، وأن القرآن لا يحتوي على أي فرضية أو نظرية من هذا النوع، لكن سانطلق من كلام زغلول واوضح بشكل علمي المغالطات الذي يستعملها زغلول وهو يعرف جيدا أنه يكذب خاصةً ان علم الجيولوجيا هو تخصصه.
أولا كلام زغلول عام وليس علمي، للتكلم على العلم لا بد من منهجية وساتبعها في تحليلي لكلامه.

- المغالطة الأولى: هو يقول نظرية ايري، وانا ارد عليه وأقول هي فرضية وليست نظرية، لماذا لان هناك فرق بين النظرية والفرضية، الفرضية هي توضيح مفترض لظاهرة ما، أما النظرية هي أساسيات ظاهرة ما مع وجود حقائق علمية داعمة لها. اذن زغلول يخلط بين النظرية والفرضية !

- المغالطة الثانية: هو يقول "للجبال جذوراً" وهو يعرف جيدا بما أنه عالم جيولجيا أن في علم الجيولوجيا ليس هناك استعمال كلمة "جذور" وليس هناك عالم جيولوجيا يقول أن للجبال جذور أو حتى ما يشبهها. أتى هذا الخلط من كتاب "الأرض" لفرنك براس1 ، استعمل هذا الكاتب كلمة "جذور الجبال" -وحتى في الكتاب وضعها بين قوسين كما وضعتها الآن- عندما كان يتكلم عن فرضية السيد جورج ايري. فخطفها هارون يحيا منه وقال أن الجبال لها جذور، وراح يقول أن القرآن فيه هذه المعلومة الاعجازية وكل من جاء بعده اصبح يردد هذا الكلام كالببغاء حتى زغلول الذي تخصصه جيولوجيا.
لكن ما هي فرضية السيد جورج ايري ؟ هي فرضية ليست جيولوجية وانما جيوديزيائية- قديمة جدا ظهرت في 1855-، أيضا فهي ليست الفرضية الوحيدة في الجيودزياء، بل هناك عدة فرضيات و هذا معناه ان الأمر لم يكن محسوما لأي من الفرضيات في ذلك الوقت، و أن الجيوديزائيين كانوا يستعملون كل الفرضيات في حسباتهم ، لكن منذ ظهور الجيودزياء الفضائية بما في ذلك أساليب جديدة لتحديد الجيود "شكل الارض" مباشرة، سرعان ما تخلوا عن استعمال كل هذه الفرضيات بما فيهم "فرضية ايري" . أما في الجيولوجيا لم تُقبل فرضية ايري من طرف الجيولوجيين وكانوا يعتبرونها متناقضة مع الحقائق الجيولوجية، وتعزز هذا الرفض عندما ظهرت بوادر نظرية الصفائح التكتونية (في أوائل 1960) والتي تُفسر الغلاف الصخري من اعتبارات ليست ساكنة، فنظرية الصفائح هي دينامكية أما مفهوم التوازن فهو ثابت (سكوني) -والذي هو اساس فرضية ايري الجيودزيائية- ؛ الكلام والشرح يطول فأنا اعطيت فقط نقاط . هنا أتوقف و أطرح سؤال كيف بإله لا يختار الا فرضية واحدة ويتكلم عليها في القرآن ؟ رغم أن الفرضيات الأخرى كانت صحيحة وتستعمل في الحسابات الجيودزيائية؟ ولماذا لم يتكلم عن نظرية الصفائح والتي هي أكثر أهمية في الجيولوجيا ؟

- المغالطة الثالثة: وهي الأهم يقول زغلول "أن للجبال جذوراً مغروسة في الأعماق" و القرآن يقول "أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا * وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا" فالآية معناها صريح الا وهو أن "الجبال تشبه الأوتاد" أي الجبل مثل المسمار في الأرض (وهو تشبيه) ولم تقل الآية أن للجبال جذور مغروسة، اذا انا أتساءل لماذا يحاول الإعجازيون تحريف كلام القرآن ليوافق هواهم ؟ للتذكير فقط أن الجبل هو جزء من الأرض. فالقول بأن جزءا كبيرا يوجد تحت الأرض ، فهذا لا معنى له! الجبل ليس جبل جليد....
- المغالطة الرابعة: يقول القرآن "وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ.." أي أَنَّا جَعَلْنَا فِي الْأَرْض جِبَالًا رَاسِيَة (ثابتة) لكي لا تضطرب و تتحرك الارض ، سؤالي ما معنى "الأرض" و كيف ستتحرك أو تضطرب "الأرض" اذا نزعنا هذه الجبال؟ وما معنى الثبوت أصلا ؟؟

إن تعريف المفاهيم والمعاني مهم جدا لأن الارض نقصد بها معنيين اما الكوكب أو الرقعة الجغرافية ، وهنا يقع الاعجازيون في إشكاليتين:

* الاشكالية الاولى: لو قالوا أن القرآن يقصد "بالارض" الكوكب ، هنا أتوقف وأقول لهم أن للارض حركتين واحدة حول نفسها والاخرى حول الشمس اذا لماذا هذه الجبال لم تمنع هاتين الحركتين؟ وكيف أن الله لا يعلم أن للارض حركة و ان هذه الجبال لا تمنعها ؟ اذا يصبح ما قاله الله في القرآن غير صحيح.

* الاشكالية الثانية: لو قالوا أن القرآن يقصد "بالأرض" الرقعة الجغرافية وفوقها الجبال، وبفضل الجبال هذه الرقعة لا تضطرب اي لا يحدث فيها زلزال أو أي حركة أخرى، وزغلول يقول "أن للجبال دوراً كبيراً في إيقاف الحركة الأفقية الفجائية لصفائح طبقة الأرض الصخرية"
لكن لنرى هل هذا الشرح يتفق مع العقل والمنطق و العلم:

اولا : الجبال تُمثل 25 % من مساحة الارض أي هناك الكثير من المناطق ليس فيها جبال اذن لماذا لم تمد (تتحرك) هذه المناطق ؟

ثانيا : حسب نظرية الصفائح التكتونية ان الغلاف الصخري والذي يحوي القارات والمحيطات والبحار و جزء من وشاح الارض العلوي يكون الصفائح التكتونية (وتسمى هذه الطبقة الليثوسفير) توجد فوق طبقة مادية تتسم بلزوجة العالية (تسمى أسثينوسفير) وتتحرك هذه الصفائح نتيجة ضغط القوة الحرارية الداخلية (تتحرك ببطء شديد ،سرعتها بعض السنتيمترات في السنة). هذه الألواح التكتونية عبارة عن أجزاء صلبة تتحرك بثلاثة أنواع من الحركات: الحركة المتقاربة؛ والحركة المتباعدة؛ والحركة المنزلقة؛. الجدير بالذكر أن الزلازل والبراكين وتَكُّون الجبال وأخاديد المحيطات يحدث نتيجة تحرك الصفائح التكتونية بإحدى الحركات الثلاث السالفة الذكر.
منه نستخلص أن الجبال لا تمنع أي حركة بل هي نفسها تخضع لحركة الصفائح وناتجة عنها.
تخيل قاربا (يمثل الصفيحة) وفوقه حزمة من حطب (تمثل جبلاً) هل هذا الحطب يمنع القارب من الحركة ؟ فحزمة الحطب للقارب هي مثل الجبال للصفائح -للتنبيه فقط هو مثال تبسيطي لكن لا يعبر حقيقة عن الواقع الجيولوجي فالاشياء هي اكثر تعقيدا من هذا المثال-

ثالثا : مناطق تكون الجبال (بعضها مناطق التقاء الصفائح التكتونية) وهي مناطق عرضة لزلازل كثيرة (اي حركة) ، يعني رغم وجود هذه الجبال في هذه المناطق لم تمنع بتاتا من حدوث الزلازل

رابعا : ماهي "الحركة الافقية الفجائية لصفائح" التي تكلم عنها زغلول ؟ قلت سابقا أن الصفائح تتحرك وحركتها افقية -مثل حركة قارب فوق الماء- لكن ما هو محرك هذه الصفائح ؟ يعتبر الجيولوجيون "أن حركة الصفائح التكتونية الأفقية هو مظهر من الحركات العمودية في الطبقة تحت الغلاف الصخري، هذه الحركات ناتجة عن إجلاء الطاقة المتواجدة داخل الطبقة الداخلية للأرض"
أي حسب زغلول الجبال توقف حركة الصفائح ؟ و هذا غير صحيح لأن الصفائح تتحرك و في حركة دائمة بدون توقف (تتحرك بسرعة بضعة سنتمترات في السنة وتصل في بعض المناطق الى 20سم/سنة) ، انا أريد أن افهم كيف يا زغلول تحرف حتى في الجيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
يعني يا زغلول لو نتقبل أن الله خلق هذه الجبال لكي لا تميد الأرض بنا وهذه الجبال هي اوتاد فانا اقول لك أن عمل هذا الله فاشل جدا...

فكيف لإنسان يحمل شهادة في الجيولوجيا ويستعمل كل هذه المغالطات، فهو لا يحترم العلم الذي ينتمي اليه ولا يحترم عقول البشر. إنّ شرح هذه الآيات لايتطلب اللف والدوران، ولا هذا التفسير الذي ليس له أي علاقة بالعلم.

و أختم بما قاله الشاعر زيد بن عمر بن نفيل والذي توفي قبل ظهور محمد:

وأسلمت وجهي لمن اسلمت ** له الأرض تحمل صخرا أثقالا
دحاها فلما رآها أستوت ....** على الماء أرسى عليها الجبالا

هل هذه الأبيات هي أيضا فيها إعجاز علمي؟ وهل هو أيضا أخبره الله أن الجبال هي رواسي ؟

* ملاحظة : الجيوديزياء ( أو الجيوديسيا) : Geodesy
هو علم يبحث في كثير من الموضوعات التي تتصل بحجم الأرض وشكلها وأبعادها..

المراجع

see the Book of "UNDERSTANDING EARTH" 1-

http://pubs.usgs.gov/gip/dynamic/historical.html

http://geology.about.com/library/bl/map ... plates.htm

http://www.enotes.com/earth-science/isostasy

http://en.wikipedia.org/wiki/Mountain

http://www.cnrs.fr/cw/dossiers/dosgeol/ ... onique.htm

http://www.thecanadianencyclopedia.com/ ... RTf0006337

http://www.anti-religion.net/geologie_coran.htm

http://www.zonehimalaya.net/Montagne/montagne.htm

http://www.dinosoria.com/tectonique_plaque.htm

مقالات الإعجاز العلمي للقرآن الكريم للدكتور زغلول النجار

http://daralijaz.com/maqalat/jebal/jebal-0.htm

http://www.maknoon.com/e3jaz/new_page_21.htm

Isostasy and flexure of the lithosphere - Watts

Prospection géophysique, Tome 4- R.E.Sheriff

اعجاز القرآن بين الحقيقة والبهتان-شاكر فضل النعماني

Les miracles du Coran -Harun Yahya


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

Re: معجزة مياه زمزم وشفائها

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:07 pm

هل مياه زمزم مباركة حقا؟!
ورد عن نبي الاسلام في حديث رواه مسلم أنه قال عن ماء زمزم "إنها مباركة . إنها طعام طعم".
وفي رواية اُخرى "زمزم طعام طعم وشفاء سقم"، صححها الألباني في صحيح الجامع والمنذري في الترغيب والترهيب والبوصيري في إتحاف الخيرة المهرة وأمير المؤمنين في الحديث ابن حجر العسقلاني في المطالب العالية.

فهل هذه المياه مباركة حقا؟ هل تشفي الأمراض فعلا؟، أترك الإجابة للتقرير الذي أعدته بي بي سي العربية عن نتائج الاختبارات التي اجريت على عينات من مياه زمزم

علمت بي بي سي ان مياه شرب ملوثة بالزرنيخ يقال انها من بئر زمزم في مكة تباع حاليا في محلات ببريطانيا.
وتبين من تحليل عينات من هذه المياه من مصدرها من البئر انها تحتوي على مكونات كيمياوية وبيولوجية ضارة بصحة الانسان.
..............
وقال رئيس جمعية المحلليين للشؤون العامة دونكان كامبل ان "هذا الماء مسموم بسبب وجود مستويات عالية من الزرنيخ، وهو مادة مسرطنة، ويمكن ان تؤدي للاصابة بالسرطان".

وطلبت بي بي سي من احد الحجاج اخذ عينات من صنابير مياه مرتبطة ببئر زمزم، وكذلك شراء عبوات منها معبأة هناك، ومقارنتها بالمياه التي تباع بشكل غير مشروع في بريطانيا.
وتبين ان تلك العينات من المصدرين تحتوي على مستويات عالية من النيترات، وانواع ضارة من البكتيريا، وآثار من الزرنيخ، اعلى ثلاث مرات من المستوى المسموح به.


--------
لقراءة التقرير كاملا زيارة الموضوع في موقع بي بي سي العربية على الرابط أدناه
http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandt ... mzam.shtml


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

رد اعجاز غلبت الروم

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:08 pm

رد اعجاز غلبت الروم
لقد اصموا اسماعنا بمعجزة الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ.
لكننا هنا سنبين حقيقة صادمة يجهلها اغلب المسلمين الا وهي تحريف هذه الايات منذ السنين الاولى من الاسلام .
فالاية وفق الكتاب المتداول بين ايدينا اليوم ووفق التفسير المتعارف والمشتهر الان بان الاية تشكل وتنطق غُلِبَتِ الرُّومُ اي خسرت وانها ستغلب مرة اخرى وستنتصر في وقت اخر وسيفرح المسلمون بنصر الله لكن لو تتبعنا السياق جيدا فسنجد اختلالا واضحا في النص وسياقا غير متزن.
وسنجدوا بان الايات لا يمكن ان تكون مترابطة والا ما معنى ان النصر سيأتي لاحقا وسيفرح بهذا النصر المؤمنون.
تامل معي جيدا لتعرف سر هذه الحقيقة!!!!!!
لكن قبل هذا لابد من مقدمة لبيان معنى القراءة الشاذة في القران
القراءة الشاذة لا تعني الخاطئة بل هي الثابتة سندا ولكن لم تصلنا وفق التواتر ودقق بكلمة انها لم تصل الينا وفق التواتر فهذا يعني بانها لو كانت هي الحق وتركت قديما فاذن لن تصل الينا وفق التواتر مع انها ثابتة .
ولنرى اراء علماء الاسلام في القراءة الشاذة لتتضح الحقيقة ولتنتهي الاكذوبة
قال اهل العلم
إن التعريف الذي تطمئن إليه النفس في تعريف القراءة الشاذة هو: القراءة التي صح سندها ووافقت اللغة العربية ولو بوجه وخالفت المصحف.(اي خالفت المصحف الذي بين ايدينا الان)
وهذا التعريف هو الذي اعتمده ابن تيمية [12، ج13 ص393-394] وابن الجزري [4، ص16-17] كما اعتمده قبلهما مكي القيسي [13، ص10، 103] وأبو شامة المقدسي [15، ص145،171].
وعليه سيكون بيان الحقيقة جليا في
وغُلِبَتِ الرُّومُ تقرأ أيضاً وفق قراءة قديمة غَلَبَتْ الرُّومُ
اي انها ربحت المعركة وليست بمعنى خسرت
فالتاريخ الواضح وحروب الروم وقتها لا تظهر خسارة الروم مع فارس في سنوات نزول الاية ثم كيف احبت قريش فارس وفضلتها على النصارى ؟؟؟؟

هل تتاجر مكة مع فارس ام مع الشام النصرانية؟؟؟
هل سمعنا في التاريخ ان هناك قوافل تسير لفارس؟؟؟؟
فكيف اذن احبت قريش فارس ؟؟؟؟

ثم ان سياق الاية واضح وستكون الايات التي بعدها مترابطة مع الايات الاولى ان قُرِئت غلبت الروم بفتح الغين واللام كما ان حزن المسلمين في المدينة بسبب هزيمتهم في مؤتة قد دلت عليه احاديث ثابتة.

نعم خسر محمد وحزبه في مؤتة امام الروم في ادنى الارض اي الارض البعيدة عنهم في الاردن .
ان الحقيقة الصادمة هي بان ايات غلبت الروم كانت تقرأ من قبل محمد وعلي بن ابي طالب وبن عمر وغيرهم وكما في بعض الروايات هكذا ...
غَلَبَتْ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلبِهِمْ سيغْلبون
(3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)
بفتحة على الغين وليس بضمها وفتحة اخرى على اللام وليس بكسرها وسيكون حينها المعنى من الايات التي بعدها واضحا
والا فما دخل يَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُون بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ

اي ان المسلمين غلبتهم الروم وسوف ياتي يوم بعد عدة سنوات قليلة فيغلبون الروم فيفرحوا بذلك
فهنا غلَبَت الروم المسلمين في معركة مؤتة في أدنى الأرض و هم من بعد غلبهم سيُغلبون
وليست بمعنى خسارة الروم امام اهل فارس فهذه اكذوبة حورت خلال العشر سنوات الاولى من ظهور هذه الايات
ففي معركة مؤتة التي خسر بها المسلمون امام الروم وطارد الروم المسلمين وحزن المسلمون بذلك حزنا شديدا
نزلت هذه الايات
غَلَبَتْ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سيغْلبون
هنا يكون المعنى واضحا
لا سيما ان السنوات الأولى من الاسلام لم تكن هناك حركات ولا نقاط على الكلمات فبالتالي يسهل قراءتها بأسلوب اخر ولكون النصر المزعوم على الروم لم يتحقق في السنوات الاولى فغيرت وطويت هذه القراءة
وذلك لان كلمة بضع عند محمد هي السبعة او ما دونها
وبما انه لم يتحقق النصر حينها غيرت الكلمة في النطق واللفظ من غلبت التي بفتح الغين واللام الى التي بضم الغين وكسر اللام
وهنا نعرف لماذا اعتبرت القراءة لهذه الكلمة غَلَبَتْ هي شاذة ونادرة عند المسلمين يعني موجودة لكنها شاذة كما انها وفق بعض الروايات كانت تعتبر هي الاصل وهكذا قراءها محمد وسنسوق ادلة على ذلك من كتب معتبرة .
وهكذا حرف المسلمون كتابهم كما حرفوه في مواقع عديدة وفق نصوص ثابتة
هكذا دأب المسلمون تحريف كتابهم بايديهم فمنذ السنوات الاولى والتي لم يتحقق نصر المسلمين على الروم تركت هذه القراءة وحرفت الى ما موجود الان وكل من يتابع السياق سيعرف الحق
هذا هو ردي الواضح والصادم والمبين لحقيقة هذه الاكذوبة

اما عن المصادر فاليك الاتي :
عن النشر العلمي بجامعة الملك سعود
ضمن سلسلة (من مكتبة الدراسات القرآنية) الطبعة الأولى 1424هـ-2003م.
من كتاب : قراءات النبي .. دراسة قرآنية حديثية
للأستاذ الدكتور عطية أبو زيد محجوب الكشكي

صورة

صورة

صورة

صورة

تحميل الكتاب
http://saaid.net/book/19/12554.pdf

ولمن لم يقتنع بهذا الحق يوجد ردود اخرى لأخوة اخرين يردون وفق ما مكتوب الان في القران

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤
بقلم احد الاخوة
قال الله تعالي : ( الم ، غلبت الروم في أدني الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين ) .

وقال مدعي الإعجاز العلمي والغيبي في القرآن : في هذه الإية إعجازان هما:

1. تحديد المكان الذي هزم فيه الروم ، وهو في أدني الأرض .
2. التنبؤ بهزيمة الفرس علي يد الروم في بضع سنين ( اقل من عشرة سنين ) .

وقلنا : ليس في الأية إعجاز قطعي ،،، والدليل علي ذلك فيما يلي :

دحض الإعجاز الأول ( في أدني الأرض )من المتفق عليه أن المعركة الحاسمة بين الفرس والروم والتي هزم فيها الروم وقعت في مكان بين أذرعات ( درعا في سوريا حاليا ) وبصري ، وهذا بإجماع المصادر التاريخية الإسلامية ،، ومدعي الإعجاز العلمي يؤكدون أن المعركة وقعت في غور الأردن ولاأدري من أين جاءوا بهذا الإدعاء ، ولو نظرنا في أي خريطة طبوغرافية فسنجد أن المكان بين بصري ودرعا لا يمكن إعتباره أدني الأرض بأي حال من الأحوال بل لعله مكان مرتفع ، ومن الواضح أن المقصود بأدني الأرض هو قرب مكان المعركة من مكة ( نسبيا مقارنة بباقي المناطق الفارسية والبيزنطية ) .

دحض الإعجاز الثاني ( في بضع سنين )
لتحديد مدي صحة هذا الإعجاز نحتاج لتحديد 3 أشياء هي
1-متي غلبت الروم ( غلب الفرس الروم )
2-متي إنتصر الروم علي الفرس ( تحقق نبوءة القرآن )
3-متي نزلت الآية

وللإجابة علي أول سؤالين نبدأ بسرد تسلسل أحداث المعركة ( المصدر الويكيبيديا ) :
•بدأ الغزو الفارسي للإمبراطورية الرومانية في الام 603 ، حيث بدأ بغزو العراق ، ثم التوسع في القوقاز وأرمينيا خلال الأعوام التالية حيث أتم الفرس سيطرتهم علي تلك الأقاليم بحلول العام 611 ، وفي العام 611 بدأ الفرس غزو سوريا والأناضول ، وقد أتموا سيطرتهم عليها خلال عام أو عامين .

• قام هرقل بهجوم مضاد في محاولة لإستعادة الأناضاول وسوريا ، ورغم نجاحة في إستعادة الأناضول إلا أنه لقي هزيمة قاسية في أنطاكية في العام 613 وفشل في إستعادة سوريا ، وسقطت فلسطين ( والقدس والصليب المقدي ) في يد الفرس ودمرت مملكة الغسساسنة في العام 614 ، فيما سقطت مصر (الإسكندرية) في يد الفرس في العام 619 .

• بدا هرقل في إعادة التهيأ للحرب وتجهيز قواته خلال تلك الفترة وبدأ في هجومه المضاد في العام 622 ، وبدأ هرقل في إستعادة الأقاليم الشمالية والشرقية من الفرس ، حيث أنه إعتمد سياسة الهجوم في القلب ، فإحتل اقاليم أرمينيا وأذريبجان وشمال إيران .

• في العام 627 خاض هرقل معركة حاسمة مع الفرس في معركة نينوي ( بالعراق أو إيران ) تمكن فيها من هزيمة الفرس هزيمة قاسية ، أدت لتحطيم جيش فارس .

• قام كافيداه بإنقلاب علي أبية كسري في العام 628 ، ووافق علي الإستسلام وإنهاء الحرب مع الرومان ، وبإستسلام الفرس تم إستعادة باقي الأجزاء التي إحتلوها من الإمبراطورية البيزنطية ( سوريا وفلسطين ومصر ) وإستعادة الصليب المقدس بدون قتال ووضعت الحرب اوزارها في العام 629 .


من خلال العرض أعلاه ومن خلال مصادر التاريخ الإسلامي يتضح أن في هذه الحرب 3 معارك حاسمة بين الروم والفرس هي معركة أنطاكية ومعركة أذرعات وقد وقعت هاتان المعركتن في العامين 613 و 614، ومن خلالهما أحكم الفرس سيطرتهم علي سوريا وفلسطين وبيت المقدس ، والمعركة الثالثة هي معركة نينوي والتي حقق فيها الرومان نصر حاسم علي الفرس وقد وقعت في العام 627 ، وعلي الرغم من أن الروم بدأوا في تحقيق الإنتصارات علي الفرس وقلب دفة المعركة في العام ، 623 إلا أنهم لم يحققوا النصر الحاسم إلا في العام 627 ولم يستعيدوا فلسطين والصليب المقدس إلا في العام 628 .

الآن السؤال الحاسم : متي نزلت الآية : يقول المفسرون وهم مدفوعون فى ذلك برغبتهم في إثبات صدق النبوءة بالقول بأن الآية نزلت في العام 616 ميلادية ، إلا أن مراجعة ترتيب السور حسب النزول يدلل علي أن سورة الروم هي من آخر ما نزل بمكة قبل الهجرة حيث أن ترتيبها حسب النزول هو رقم 84 فيما ترتيب سورة البقرة وهي أول ما نزل بعد الهجرة هو 87 ( يمكن التأكد من ذلك من أي مصدر يذكر ترتيب السور حسب النزول ) ، مما يدل علي أن نزول السورة غالبا في العام 622 ، حيث أن الهجرة كانت في نهاية هذا العام .

الخلاصة :
لو كان نزول الأية في العام 622 ( حسب تسلسل ترتيب نزول السور المعتمد من المسلمين ) يعني بعد 7 أعوام من إنتصار الفرس علي الروم وهزيمة الروم ( وهو الرأي الأرجح عندي ) ، فإن ذلك يخلق شكوكا حول النبوءة ، فما الذي جعل الله يستذكر أحداث وقعت قبل 7 أعوام ويبني نبوءات عليها ما لم يكن هناك مستجدات تستدعي ذلك ، وهذا يدعونا للإعتقاد بأن الأية نزلت بعد حدوث تغيرات في موازيين القوي لصالح الروم أو ظهور بوادر علي إنتصارهم ، أو ربما نزلت الآيات في المدينة مع غزوة بدر بعد أن إنتصر الروم فعلا وبهذا قال بعض المحدثين ومنهم السيوطي الذي قال في أسباب النزول ( لما كان يوم بدر ظهرت الروم علي الفرس فاعجب ذلك المؤمنين فنزلت الآية) .

ولو كان نزول الإية في العام 616 كما يدعي بعض الإعجازيين ، بعد المعركة فإن توقيت النزول منطقي لحد ما ، بعد ورود أنباء المعركة التي غلب فيها الروم ( بضم الغين ) ولكن : عندها تكون نهاية البضع سنين في العام 625 ، قبل تحقيق الروم لإنتصار حاسم وتحرير القدس وإستعادة الصليب المقدس ، صحيح أن الروم قد حققوا بعض الإنتصارات قبل هذا التاريخ وإنقلبت كفة المعارك لصالحهم ولكن يبقي هناك شكوك حول تحقق النبوءة .

خلاصة الخلاصة :
تاريخ نزول الآية غير مثبت بدليل قطعي ، وبالتالي المعجزة غير مكتملة ، ، أما الأحاديث حول رهان أبوبكر للمشركين (بأن الروم ستغلب خلال 7 أعوام ولما لم يتحقق النصر قال الرسول لأبوبكر أن البضع هو دون العشرة أعوام وطلب منه أن يزيدهم في الأجل عاميين إضافيين) فهي أحاديث غير صحيحة في جملتها ولا يعتد بها ،،،، المشكلة أن آيات القرآن لم تاتي مرتبة زمانيا ولا يوجد دليل عملي موضوعي واحد أن هذه الآية نزلت في أي وقت ، وعموما هناك إختلاف بين علماء المسلمين حول توقيت نزول الكثير من آيات القرآن ومنها المعوذتين اللتان إختلف حولهما العلماء حتي في كونهما مدنيتان أو مكيتان .


¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤
وهذا رد اخر من ابواب شتى
نهاية الإعجاز المزعوم في نبوءة غلبت الروم
بقلم الاخ اثير العاني وسنضع فديو يوضح رايه في القران اسفل المقال
النص القرآني:
غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء

بيان إشكالية قراءة نص النبوءة ومزاعم إعجازها (التنبؤ بهزيمة الفرس على يد الروم في بضع سنين)

لكي يصح ادعاء الإعجاز للنبوءة المفترضة يجب أن تتحقق ثلاثة شروط لم يتحقق منها ولا واحد كما سنرى:
أولا: أن تكون النبوءة واضحة ولا يحتمل نصها قراءات أو تفسيرات اُخرى
ثانيا: عدم وجود إشكالية بالتفسير الاعجازي للنبوءة
ثالثا: إثبات أن التنبؤ معجزة (أي أمر خارق لقوانين الطبيعة) وليس أمرا محتملا

الاشكال (1): عدم وضوح النبوءة واحتمال نصها قراءات وتفسيرات اُخرى

الإشكال (1-1) عدم إمكان تحديد زمن النزول المفترض للنص
مقتبس من الزميل The Sage


تاريخ نزول الآية غير مثبت بدليل قطعي والأحاديث حول رهان أبي بكر للمشركين (بأن الروم ستغلب خلال 7 أعوام ولما لم يتحقق النصر قال الرسول لأبي بكر أن البضع هو دون العشرة أعوام وطلب منه أن يزيدهم في الأجل عاميين إضافيين) هي أحاديث غير صحيحة في جملتها ولا يعتد بها، المشكلة أن آيات القرآن لم تأت مرتبة زمانيا ولا يوجد دليل عملي موضوعي واحد أن هذه الآية نزلت في أي وقت ، وعموما هناك إختلاف بين علماء المسلمين حول توقيت نزول الكثير من آيات القرآن ومنها المعوذتين اللتان إختلف حولهما العلماء حتي في كونهما مدنيتان أو مكيتان .
لا تقتصر أهمية هذا التوضيح على أن بالإمكان افتراض أن تأليف نص النبوءة الذي يعتقد المسلمون حسب القراءة السائدة له أنه يتنبأ بانتصار الروم على الفرس قد تم بعد أن بدأت فيه موازين القوى تميل إلى كفة الروم، بل تكمن أهمية هذا التوضيح أيضا في أن بالإمكان افتراض أن تأليف نص النبوءة كان عند انتصار الروم على الفرس وأن النص يفترض انتصار المسلمين على الروم وذلك باعتماد قراءة (غـَلـَبَت الروم وهم من بعد غلبهم سَيـُغلـَبون) وهي التي سنعتمدها في هذا الموضوع مع توضيح أسباب ذلك.

ملاحظة حول روايات المعجزات المفترضة
وبالنسبة لرواية الترمذي رهان أبي بكر للمشركين بتحقيق الروم نصرا على الفرس فإن الترمذي نفسه روى حديثا آخر ناقض الحديث الأول حيث أخبر أن النص القرآني قد نزل بعد نصر الروم وليس قبله وحَكَمَ الترمذي على الحديثين بنفس الحُكم، لكن لو افترضنا جدلا صحة رواية النبوءة عند أهل الحديث سندا وضعف الاُخرى فإن المعجزة لا يمكن أن تكون حجة على الناس بخبر آحاد ظني الثبوت فمدار الإعجاز على الدليل القطعي (اليقيني) ولا حجة على المرء في عدم التصديق بما دونه، وهذا باب كبير تدخل فيه كل الروايات التي تدعي معجزات حسية لنبي الإسلام من نبع الماء من أصابعه وحنين الجذع له وتكثيره للطعام وشقه للقمر ولا قيمة لمزاعم "التواتر المعنوي" لتلك الروايات فإنه لا مشترك بين تفاصيل الأحداث التي تزعم وقوع معجزة حسية لنبي الإسلام رغم أن القرآن نفسه يقول بأن الله قد منعه من إرسال الآيات "أن كذّب بها الأولون"(الإسراء: 59) وهذا نص على عدم وجود معجزات حسية لنبي الإسلام، ونقل القرآن أوثق من الروايات التي دوّنت بعد ذلك، فروايات الكتب الستة لم تدوّن إلا ابتداءا من القرن الثالث الهجري مما يجعل من اليسير جدا اختراع روايات عن قدرة نبي الإسلام على إحداث معجزات!
وكذلك لا حجة لمزاعم حدوث المعجزات الحسية الخارقة للطبيعة على يد موسى مثل شق البحر أو المسيح مثل القيامة بعد الموت وغيرها من الروايات التي قد يُزعم لها الثبوت بالتواتر.

الإشكال (1-2) قراءات وتفسيرات اُخرى للنبوءة المفترضة
في النص القرآني قراءتان، قراءة المبني للمجهول بضم الغين وكسر اللام "غـُلِبت الروم" وهي القراءة التي يعتقد أكثر المسلمين اليوم بتواترها وقراءة المبني للمعلوم بفتح الغين واللام "غـَلـَبت الروم" وهي القراءة التي رواها الترمذي بسند حسن غريب.
القراءة الثانية شاذة والشذوذ في مصطلح قراءات القرآن ليس كالشذوذ في مصطلح الحديث فالشذوذ حين يطلق على القراءة يراد به عند جمهور الاصوليين لا سيما المتأخرين منهم أي قراءة غير متواترة أما الشذوذ في مصطلح الحديث فهو يشير إلى ضعفه.
اقتباس:

القراءة الشاذة عند الجمهور هي ما لم يثبت بطريق التواتر.
http://www.alukah.net/articles/2/51.aspx
ولا بد من القاء نظرة سريعة على اختلاف قراءة نصين من النصوص التي يدعي المسلمون تواترها لندرك أن تلك القراءات في الحقيقة غير متواترة وإن ادُّعيَ لها ذلك من أجل أن يفهم القارئ سر تجاهلنا لضوابط المسلمين في اعتماد القراءات.
مثال
إن بعض القراءات السبعة يقرأ "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنيأ فتبينوا" بينما تـُقرأ في قراءات اُخرى فتثبتوا
وإن نظرنا محاولين ايجاد اي تفسير لهذا الاختلاف يتفق مع تواتر هذه القراءات لن نجد، ولن يمكننا تفسير ذلك منطقيا الا كنتيجة لعدم شكل ونقط المصحف في عهد عثمان
في الواقع نستطيع أن نستنتج من اختلافات قراءات القرآن أن ما يسميه المسلمون "قراءات" هي في الواقع قرائين متعددة بسبب عدم وجود نقط ولا شكل في المصاحف القديمة (والعثمانية حسب زعمهم) والمختلفة فيما بينها فقالوا أنه قد اضيف حرف "مِن" في المصحف المكي بخلاف المصاحف الاخرى في سورة التوبة وذلك في قوله "تجري مِن تحتِها الأنهار" وهي قراءة ابن كثير المكي بخلاف جميع القراءات الاُخرى التي تقرأ "تجري تحتـَها الأنهار" !.

ببساطة هذه هي النصوص القرآنية التي يعتقد أكثر المسلمين بإعجازها..

عن اشكاليات جمع القرآن يمكنكم مراجعة تأريخ جمع القرآن وعن نقد مزاعم تواتر القراءات القرآنية مراجعة القرآن ليس متواترا.

الاشكال (2): إشكالية القراءة السائدة (القرآن يقرّ المؤمنين على الفرح بنصر الروم!)

كيف يمكن أن يبشـّر القرآن المؤمنين المسلمين بالفرح بانتصار الروم الذي أسماه "نصر الله" وهم من سيقتلون فيما بعد رسول محمد اليهم ثم يقتلون من قادة المسلمين ابن عم النبي جعفر بن ابي طالب وحب النبي اسامة بن زيد وكذلك ابن رواحة وغيرهم من المسلمين في معركة مؤتة عام 629 ميلادية؟!

لو فرضنا جدلا صحة هذه القراءة المعتمدة لدى المسلمين فإننا لن نجد تفسيرا لهذا الفرح بانتصار الروم إلا أنّ محمدا كان يجهل وقتها ما سيجري بين المسلمين وبين الروم في المستقبل لكن هذا التفسير يقدح بالنبوة ولن ينفع مخرجا للقرآن هو الآخر!
إن القرآن يقول "لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم" ويقول "لقد كفر الذي قالوا ان الله ثالث ثلاثة" فكيف يمكن للقرآن أن يقرّ فرح المؤمنين المسلمين بنصر الكافرين بدين الإسلام والذين سيدخلون فيما بعد معارك ضد المسلمين يسفك بعضهم دماء بعض سواء في مؤتة أو اليرموك أو غيرها من المعارك؟!

أدناه حديث رواه البخاري ومسلم يشير الى حزن المسلمين على قتلاهم الذين سقطوا في معركة مؤتة عام 629 على يد الروم:

لما جاء قتل زيد بن حارثة ، وجعفر ، وعبد الله بن رواحة ، جلس النبي صلى الله عليه وسلم يعرف فيه الحزن ، وأنا أطلع من شق الباب ، فأتاه رجل فقال : يا رسول الله ، إن نساء جعفر ، وذكر بكاءهن ، فأمره بأن ينهاهن ، فذهب الرجل ثم أتى ، فقال : قد نهيتهن ، وذكر أنهن لم يطعنه ، فأمره الثانية أن ينهاهن ، فذهب ثم أتى ، فقال : والله لقد غلبنني ، أو غلبننا ، الشك من محمد بن حوشب ، فزعمت : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : فاحث في أفواههن التراب . فقلت : أرغم الله أنفك ، فوالله ما أنت بفاعل ، وما تركت رسول الله صلى الله عليه وسلم من العناء.
رواه البخاري ومسلم واللفظ للبخاري


اذن لا بد ان نقول ان النص القرآني يعني بنصر الله نصر المؤمنين (أي نصر المسلمين) على الروم وليس نصر الروم على الفرس وبذلك يكون وقت النص القرآني هو بعد غلبة الروم وأن القراءة الصحيحة هي غـَلـَبت الروم بفتح الغين واللام

الإشكال (3): التنبؤ ليس معجزة (أي أمر خارق لقوانين الطبيعة) بل أمر محتمللو فرضنا جدلا أن نبوءة ما قد تحققت فهذا ليس أمرا خارقا لقوانين الطبيعة بل إن أي نبوءة ممكنة هي قابلة للتحقق، يمكنكم مراجعة موضوع التنبؤ النبوي وتنبؤات دافنتشي ونوستراداموس، أيهما الإعجاز، وكذلك موضوع أبيقور أم محمد، أيهما الإعجاز
إن احتمال تحقق نصر المسلمين على الروم أو نصر الروم على الفرس احتمال وارد كما يجب أن ننظر إلى الجانب الآخر من الموضوع وهو أن عدم تحقق النبوءة لن يضر كثيرا لأن محمدا كان كبير السن وقت تأليف النبوءة وكان من المتوقع أن يموت قبل اكتمال بضع سنين (أكثرها عشر سنين) ويفلت من التساؤل رغم أنني أشك كثيرا أن إيمان أتباعه المسلمين بالجنة والنار لن يمنعهم من امتلاك الشجاعة الكافية لمحاسبته في حال فشل النبوءة، وقد مات محمد بالفعل بعمر 63 عاما وذلك سنة 632 ميلادية قبل عدة سنين من غلبة الروم على الفرس والتي تمثل التفسير السائد لدى المسلمين للنبوءة، أي حتى لو فرضنا عدم تحقق انتصار الروم فلن يمكن لأحد محاسبة محمد لأنه سيكون قد مات وقتها، ولو كان ما يزال حيا لما امتلكوا القدرة على محاسبته ولأسكتهم بنص قرآني "إلهي" جديد يخصص النبوءة أو يعطي تبريرا لعدم تحققها.
ومن الجدير بالذكر هنا أن المسلمين كانوا قبل ذلك قد سألوا محمدا بعد خسارتهم يوم احد عن سبب الهزيمة رغم أن الله قد وعدهم بالنصر فرد محمد اعتراضهم عليهم بقوله قرآنا "قل هو من عند أنفسكم" واستمر الصحابة على السمع والطاعة كالعادة!

غـَلـَبت الرومُ وهم من بعد غلبهم سَيـُغلـَبون - التفسيرات الجديدة لهذه القراءة
والآن نقدّم تفسيرين جديدين للقراءة المقترحة حيث يكون وقت تأليف النص حسب التفسير الأول هو عام 629 (حين كان محمد بعمر 60 عاما) وحسب التفسير الثاني عام 627 (حين كان محمد بعمر 58 عاما)ولن يكون محمد حيا عند انتهاء زمن تحقق النبوءة إلا أن يكون بعمر 70 أو 68 سنة على التوالي

التفسير الأول (غـَلـَبت الرومُ المسلمين وهم من بعد غلبهم سيُغلـَبون .. ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله "أي نصر المسلمين")
إن اخذنا بنظر الإعتبار أن "الفرس" غير مذكورين في النص القرآني فمن الممكن أن يكون محمد قد ألـّف النص القرآني بعد انتصار الروم على المسلمين في معركة مؤتة عام 629 (كما اقترح الزميل الغريب) معتمدا على المصادر البيزنطية التي تؤكد خسارة المسلمين للمعركة وكذلك الروايات الإسلامية التي تذكر قتلى المسلمين.
مما يؤيد هذا التفسير أننا نتوقع أن يكون محمد والمسلمون بحال سيئة بعد خسارة المسلمين للمعركة وكما تبين الرواية التي ذكرناها في الموضوع وهكذا لن يكون لدى محمد الكثير ليخسره وربما رآى محمد تلك المغامرة بوعد المسلمين بالنصر أمرا ملحا لرفع معنويات المسلمين سواء تحقق هذا الوعد أو لم يتحقق، وفي كل الاحوال إن بقي حيا حتى ذلك الوقت فسيكون بإمكانه تأليف نص قرآني يعتبره المسلمون تبريرا إلهيا لعدم تحقق النبوءة كما أسلفنا.

التفسير الثاني (غـَلـَبت الرومُ الفرسَ وهم من بعد غلبهم سيُغلـَبون .. ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله "أي نصر المسلمين")
هذا التفسير هو الذي أرجّحه حيث يمكّننا من معرفة سبب عدم نقل المسلمين لقراءة "غـَلـَبت الروم" بالفتح حتى أصبحت قراءة شاذة غير معتمدة عند أهل القراءات.

وفق هذا التفسير فإن تأليف هذا النص القرآني قد تم عند غلبة الروم على الفرس أو ظهور بوادر تلك الغلبة كما إن وعد محمد بنصر الله كان للمؤمنين (أي المسلمين) على الروم لا غلبة الروم على الفرس كما هو شائع نتيجة القراءات القرآنية المعتمدة لدى المسلمين.

لنقرأ هذا الحديث:

لما كان يوم بدر ظهرت الروم على فارس ، فأعجب ذلك المؤمنين فنزلت : ( آلم . غلبت الروم ) - إلى قوله - ( يفرح المؤمنون ) . ففرح المؤمنون بظهور الروم على فارس
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2935
خلاصة الدرجة: حسن غريب من هذا الوجه
بما أن الترتيب الزمني لآيات القرآن غير معلوم بأي وسيلة قطعية، لذا يجب علينا البحث عن الزمن الذي يجعل هذا النص القرآني متسقا مع أحداث التأريخ اللاحقة وهذا ما يحققه الترتيب التالي:

أولا: عام 627
بعد هزيمة الفرس على يد الروم ألف محمد (غـَلـَبت الروم) وبشَّر محمد المؤمنين (أي أتباعه المسلمين) بالنصر على الروم

اقتباس من Wikipedia:


The Siege of Constantinople in 626 by the Sassanid Empire ended in a decisive victory for the Byzantines which, with other victories achieved by Heraclius the previous year and in 627, enabled Byzantium to regain her territories and enforce a favorable treaty with borders status quo c.590

ثانيا : عام 629
بعد سنتين من وعد محمد للمسلمين بالنصر على الروم خسر المسلمون على يد الروم في معركة مؤتة عام 629 لكنهم لم يعترفوا بالهزيمة لأن الله (أي محمد) كان قد وعدهم بالنصر على الروم في بضع سنين) فكيف يعترفون بغلبة الروم بعد سنتين؟!

هذا يمكن أن يفسر لنا السبب الذي جعل الرواية التي تذكر قراءة الفتح (غـَلـَبت الروم) رواية غريبة لأن الدواعي على نقلها ضعيفة جدا وذلك تكتما على هزيمة المسلمين بعد سنتين من وعدهم بالنصر على الروم فهجر أكثر المسلمين هذه القراءة

ولتلافي الاحراج وإخفاء خطأ التنبؤ القرآني تم تبني المؤرخين الاسلاميين لقراءة "غـُلِبت الروم" بضم الغين وكسر اللام وجعلوها اشارة الى انتصار الفرس على الروم وأوَّلوا "نصر الله" ليجعلوه يشير الى انتصار الروم لاحقا على الفرس بدلا من انتصار المسلمين وهكذا سيحولون فشل التنبؤ القرآني الى معجزة!

هذا التفسير يمكن أن يحل عدم منطقية القراءة السائدة التي تعتبر غلبة الروم الكافرين والذين سيصبحون أعداء المسلمين فيما بعد سببا لفرح المؤمنين كما إنه أفضل تفسير أمكنني التوصل إليه من حيث قدرته على تفسير عزوف المسلمين عن نقل القراءة التي اعتمدتها في المقال..

رأي الاخ اثير العاني في القران


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

أدنى ليس معناها أخفض إلا في معجم زغلول النجار

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:15 pm

أدنى ليس معناها أخفض إلا في معجم زغلول النجار
أدنى معناها أخفض هكذا سوقها كبير المكذبين زغلول النجار
فهو رجل كاذب حتى النخاع ولا يخجل من كذبه ابدا
عجبت لرجل يكذب على كتابه وربه ونبيه
لا يمكنني ان افسر ايمانه بدينه وهو يكذب عليه هكذا اكاذيب فيغير اللغة ويحرف المعاني ثم يدعي المعجزات فيها
ومن اكاذيبه وتحريفاته اللغوية هو أن أدنى معناها أخفض
وبينما انا اهم برد هذه الاكذوبة وجدت ردا رائع كتبه احد الاخوة
قال في موضوعه
اجد كذبة غريبة منتشرة بين شريحة كبيرة جدا من الناس ألا وهي: أن أدنى معناها أخفض
وهذه معلومة خاطئة تماما فيبدو أن السيد "بهلول الفشار" لم يكفه أن حوّر في الآيات القرآنية بكل جرأة حتي يوضح لنا إعجازه الوهمي ولكنه لجأ أيضا لتلفيق معاني جديدة لكلمات اللغة العربية حتي يؤكد إعجازاته الوهمية

فقال أن أدنى معناها أخفض ، و إستنتج أن الله كان يقصد بقول
غلبت الروم في أدنى الأرض أي أخفض وأخذ يتغني بعبقرية القرآن لأن المنطقة التي هُزم فيها الروم كانت بجوار البحر الميت

والآن أصبح معروفا تماما في الشارع العربي أن معني أدنى هو أخفض وهذا تتهريج !!! و للحق لفقد كنت أنا نفسي مخدوع حتي شهر مضى عندما قرأت للأخ (مهند) رد علي هذا الكلام ووضح أن أدنى ليس معناها أخفض فعدت إلى المعاجم اللغوية و التفاسير القرآنية و لم أجد في أي واحدة أي ذكر بأن أدنى معناها أخفض
أدنى معناها أقرب

وأدنئ معناها سفل الأخلاق وليس أي سفل و إليكم المراجع

لسان العرب- دنأ

دنأ دنأ الدنيء من الرجال الخسيس الدون الخبيث البطن والفرج الماجن وقيل الدقيق الحقير الجمع أدنياء و دنآء
وقد دنأ يدنأ دناءة فهو دانىء خبث و دنؤ دناءة و دنوءة صار دنيئا لا خير فيه وسفل في فعله ومجن و أدنأ ركب أمرا دنيئا
و الدنأ الحدب و الأدنأ الأحدب ورجل أجنأ و أدنأ وأقعس بمعنى واحد وأنه لدانىء خبيث ورجل أدنأ أجنأ الظهر وقد دنىء دنأ
و الدنيئة النقيصة ويقال ما كنت يا فلان دنيئا و

لقد دنؤت تدنؤ دناءة مصدره مهموز
ويقال ما يزداد منا إلا قربا ودناوة فرق بين مصدر دنأ ومصدر دنا بجعل مصدر دنا دناوة ومصدر دنأ دناءة كما ترى

ابن السكيت يقال لقد دنأت تدنأ أي سفلت في فعلك ومجنت

وقال الله تعالى أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير قال الفراء هو من الدناءة والعرب تقول إنه لدني في الأمور غير مهموز يتبع خساسها وأصاغرها وكان زهير الفروي يهمز أتستبدلون الذي هو أدنأ بالذي هو خير

قال الفراء ولم نر العرب تهمز أدنأ إذا كان من الخسة وهم في ذلك يقولون إنه لدانىء خبيث فيهمزون قال وأنشدني بعض بني كلاب 1 2 باسلة الوقع سرابيلها بيض إلى دانئها الظاهر
وقال في كتاب المصادر دنؤ الرجل يدنؤ دنوءا و دناءة إذا كان ماجنا

وقال الزجاج معنى قوله عز وجل أتستبدلون الذي هو أدنى غير مهموز أي أقرب ومعنى أقرب أقل قيمة كما يقال ثوب مقارب

فأما الخسيس فاللغة فيه دنؤ دناءة وهو دنيء بالهمز وهو أدنأ منه

قال أبو منصور أهل اللغة لا يهمزون دنو في باب الخسة وإنما يهمزونه في باب المجون والخبث

وقال أبو زيد في النوادر رجل دنيء من قوم أدنئاء وقد دنؤ دناءة وهو الخبيث البطن والفرج ورجل دني من قوم أدنياء وقد دنا يدنأ و دنو يدنو دنوا وهو الضعيف الخسيس الذي لا غناء عنده المقصر في كل ما أخذ فيه وأنشد :
فلا وأبيك ما خلقي بوعر ولا أنا بالدني ولا المدني

وقال أبو زيد في كتاب الهمز دنأ الرجل يدنأ دناءة و دنو يدنؤ دنوءا إذا كان دنيئا لا خير فيه
وقال اللحياني رجل دنيء و دانىء وهو الخبيث البطن والفرج الماجن من قوم أدنئاء اللام مهموزة

قال ويقال للخسيس إنه لدني من أدنياء بغير همز قال الأزهري والذي قاله أبو زيد واللحياني وابن السكيت هو الصحيح والذي قاله الزجاج غير محفوظ

مختار الصحاح
د ن أ الدنيء بالمد الخسيس الدون وقد دنأ يدنأ بالفتح فيهما دناءة بالفتح والمد و دنؤ أيضا من باب سهل و الدنيئة بالمد النقيصة
مختار الصحاح ج: 1 ص: 220
ق ر ب قرب بالضم قربا بضم القاف أي دنا وإنما قال الله تعالى إن رحمة الله قريب من المحسنين ولم يقل قريبة لأنه أراد بالرحمة الإحسان وقال الفراء القريب في معنى المسافة يذكر ويؤنث وفي معنى النسب يؤنث بلا خلاف تقول هذه المرأة قريبتي أي ذات قرابتي و قربه بالكسر قربانا بكسر القاف أي دنا منه
د ن ي دنا : منه من باب سما وسميت الدنيا لدنوها والجمع الدنا مثل الكبرى والكبر وأصله دنو فحذفت الواو لاجتماع الساكنين والنسبة إليها دنياوي وقيل دنيوي و دنيي و دانى بين الأمرين قارب وبينهما دناوة أي قرابة أو قرب و الدنيء بمعنى الدون مهموز وقد سبق في د ن أ وفي الحديث إذا أكلتم فدنوا أي كلوا مما يليكم و تدنى فلان أي دنا قليلا قليلا و تدانوا دنا بعضهم من بعض
معجم البلدان الأدنيان بالفتح ثم السكون وفتح النون وياء وألف ونون كأنه تثنية الأدنى أي الأقرب من دنا يدنو اسم واد في بلادهم

التعاريف
الدنو: القرب بالذات أو الحكم ويستعمل في المكان والزمان والمنزلة الدنيا فعلى من الدنو وهو الأنزل رتبة في مقابلة عليا ولكونها لزمتها العاجلة صارت في مقابلة الأخرى اللازمة للعلو ففي الدنيا نزول قدر وتأخر فتقابلنا قاله الحرالي الدنيء الخسيس الخبيث البطن والفرج الماجن
الألفاظ المؤتلفة
باب الدنو : دنت وقربت ولصقت واسعفت واقتربت وأزلفت وازدلفت ومنه امم وكثب وصقب وقرب وزلفى

تفسير أبي السعود
سورة الروم :إلا قوله فسبحان الله الاية وهي ستون آية بسم الله الرحمن الرحيم الم الكلام فيه كالذى مرفى أمثاله من الفواتح الكريمة غلبت الروم في أدنى الارض أي ادنى ارض العرب منهم إذ هي الارض المعهودة عندهم وهي أطراف الشام او في ادنى ارضهم من العرب على ان اللام عوض عن المضاف اليه قال مجاهد هي ارض الجزيرة وهي ادنى ارض الروم الى فارس وعن ابن عباس رضي الله عنهما الأردن وفلسطين وقرىء ادانى الارض
تفسير البغوي
لم غلبت الروم في أدنى الأرض سبب نزول هذه الآية على ما ذكره المفسرون أنه كان بين فارس والروم قتال وكان المشركون يودون أن تغلب فارس الروم لأن أهل فارس كانوا مجوسا أميين والمسلمون يودون غلبة الروم على فارس لكونهم أهل كتاب فبعث كسرى جيشا إلى الروم واستعمل عليها رجلا يقال له شهرمان وبعث قيصر جيشا عليهم رجل يدعى بخين فالتقيا بأذرعات وبصرى وهي أدنى الشام إلى أرض العرب

ونعود الى لسان العرب ومعنى الفعل- دنا
دنا دنا الشيء من الشيء دنوا و دناوة قرب وفي حديث الإيمان ادنه هو أمر بالدنو والقرب والهاء فيه للسكت وجيء بها لبيان الحركة وبينهما دناوة أي قرابة و الدناوة القرابة والقربى ويقال ما تزداد منا إلا قربا ودناوة فرق بين مصدر دنا ومصدر دنو فجعل مصدر دنا دناوة ومصدر دنؤ دناءة وقول ساعدة بن جؤية يصف جبلا إذا سبل العماء دنا عليه يزل بريده ماء زلول أراد دنا منه و أدنيته ودنيته وفي الحديث إذا أكلتم فسموا الله ودنوا وسمتوا معنى قوله دنوا كلوا مما يليكم وما دنا منكم وقرب منكم وسمتوا أي ادعوا للمطعم بالبركة و دنوا فعل من دنا يدنو أي كلوا مما بين أيديكم و استدناه طلب منه الدنو و دنوت منه دنوا و أدنيت غيري وقال الليث الدنو غير مهموز مصدر دنا يدنو فهو دان وسميت الدنيا لدنوها ولأنها دنت وتأخرت الآخرة وكذلك السماء الدنيا هي القربى إلينا والنسبة إلى الدنيا دنياوي ويقال دنيوي ودنيي غيره والنسبة إلى الدنيا دنياوي قال وكذلك النسبة إلى كل ما مؤنثه نحو حبلى ودهنا وأشباه وأنشد بوعساء دهناوية الترب طيب ابن سيده وقوله تعالى ودانية عليهم ظلالها إنما هو على حذف الموصوف كأنه قال وجزاهم جنة دانية عليهم فحذف جنة وأقام دانية مقامها ومثله ما أنشده سيبويه من قول الشاعر كأنك من جمال بني أقيش يقعقع خلف رجليه بشن أراد جمل من جمال بني أقيش وقال ابن جني دانية عليهم ظلالها منصوبة على الحال معطوفة على قوله عز وجل متكئين فيها على الأرائك قال هذا هو القول الذي لا ضرورة فيه قال وأما قوله كأنك من جمال بني أقيش البيت فإنما جاز ذلك في ضرورة الشعر ولو جاز لنا أن نجد من في بعض المواضع اسما لجعلناها اسما ولم نحمل الكلام على حذف الموصوف وإقامة الصفة مقامه لأنه نوع من الضرورة وكتاب الله تعالى يجل عن ذلك فأما قول الأعشى أتنتهون ولن ينهى ذوي شطط كالطعن يذهب فيه الزيت والفتل فلو حملته على إقامة الصفة موضع الموصوف لكان أقبح من تأول قوله تعالى و دانية عليهم ظلالها على حذف الموصوف لأن الكاف في بيت الأعشى هي الفاعلة في المعنى و دانية في هذا القول إنما هي مفعول بها والمفعول قد يكون اسما غير صريح نحو ظننت زيدا يقوم والفاعل لا يكون إلا اسما صريحا محضا فهم على إمحاضه اسما أشد محافظة من جميع الأسماء ألا ترى أن المبتدأ قد يقع غير اسم محض وهو قوله تسمع بالمعيدي خير من أن تراه فتسمع كما ترى فعل وتقديره أن تسمع فحذفهم أن ورفعهم تسمع يدل على أن المبتدأ قد يمكن أن يكون عندهم غير اسم صريح وإذا جاز هذا في المبتدأ على قوة شبهه بالفاعل فهو في المفعول الذي يبعد عنهما أجوز فمن أجل ذلك ارتفع الفعل في قول طرفة ألا أيهذا الزاجري أحضر الوغى وأن أشهد اللذات هل أنت مخلدي عند كثير من الناس لأنه أراد أن أحضر الوغى وأجاز سيبويه في قولهم مره يحفرها أن يكون الرفع على قوله أن يحفرها فلما حذفت أن ارتفع الفعل بعدها وقد حملهم كثرة حذف أن مع غير الفاعل على أن استجازوا ذلك فيما لم يسم فاعله وإن كان ذلك جاريا مجرى الفاعل وقائما مقامه وذلك نحو قول جميل جزعت حذار البين يوم تحملوا وحق لمثلي يا بثينة يجزع أراد أن يجزع على أن هذا قليل شاذ على أن حذف أن قد كثر في الكلام حتى صار كلا حذف ألا ترى أن جماعة استخفوا نصب أعبد من قوله عز اسمه قل أفغير الله تأمروني أعبد فلولا أنهم أنسوا بحذف أن من الكلام وإرادتها لما استخفوا انتصاب أعبد و دنت الشمس للغروب وأدنت و أدنت الناقة إذا دنا نتاجها و الدنيا نقيض الآخرة انقلبت الواو فيها ياء لأن فعلى إذا كانت اسما من ذوات الواو أبدلت واوها ياء كما أبدلت الواو مكان الياء في فعلى فأدخلوها عليها في فعلى ليتكافآ في التغيير قال ابن سيده هذا قول سيبويه قال وزدته أنا بيانا وحكى ابن الأعرابي ما له دنيا ولا آخرة فنون دنيا تشبيها لها بفعلل قال والأصل أن لا تصرف لأنها فعلى والجمع دنا مثل الكبرى والكبر والصغرى والصغر قال الجوهري والأصل دنو فحذفت الواو لاجتماع الساكنين قال ابن بري صوابه فقلبت الواو ألفا لتحركها وانفتاح ما قبلها ثم حذفت الألف لالتقاء الساكنين وهما الألف والتنوين وفي حديث الحج الجمرة الدنيا أي القريبة إلى منى وهي فعلى من الدنو و الدنيا أيضا اسم لهذه الحياة لبعد الآخرة عنها والسماء الدنيا لقربها من ساكني الأرض ويقال سماء الدنيا على الإضافة وفي حديث حبس الشمس فادنى بالقرية هكذا جاء في مسلم وهو افتعل من الدنو وأصله ادتنى فأدغمت التاء في الدال وقالوا هو ابن عمي دنية و دنيا منون ودنيا غير منون ودنيا مقصور إذا كان ابن عمه لحا قال اللحياني وتقال هذه الحروف أيضا في ابن الخال والخالة وتقال في ابن العمة أيضا قال وقال أبو صفوان هو ابن أخيه وأخته دنيا مثل ما قيل في ابن العم وابن الخال وإنما انقلبت الواو في دنية ودنيا ياء لمجاورة الكسرة وضعف الحاجز ونظيره فتية وعلية وكأن أصل ذلك كله دنيا أي رحما أدنى إلي من غيرها وإنما قلبوا ليدل ذلك على أنه ياء تأنيث الأدنى ودنيا داخلة عليها قال الجوهري هو ابن عم دني ودنيا ودنيا ودنية التهذيب قال أبو بكر هو ابن عم دني ودنية ودنيا ودنيا وإذا قلت دنيا إذا ضممت الدال لم يجز الإجراء وإذا كسرت الدال جاز الإجراء وترك الإجراء فإذا أضفت العم إلى معرفة لم يجز الخفض في دني كقولك ابن عمك دني ودنية وابن عمك دنيا لأن دنيا نكرة ولا يكون نعتا لمعرفة ابن الأعرابي و الدنا ما قرب من خير أو شر ويقال دنا و أدنى و دنى إذا قرب قال و أدنى إذا عاش عيشا ضيقا بعد سعة و الأدنى السَّفِلُ أبو زيد من أمثالهم كل دني دونه دني يقول كل قريب وكل خلصان دونه خلصان الجوهري و الدنيء القريب غير مهموز وقولهم لقيته أدنى دني أي أول شيء وأما الدنيء بمعنى الدون فمهموز وقال ابن بري قال الهروي الدنيء الخسيس بغير همز ومنه قوله سبحانه أتستبدلون الذي هو أدنى أي الذي هو أخس قال ويقوي قوله كون فعله بغير همز وهو دني يدنى دنا و دناية فهو دني الأزهري في قوله عز وجل أتستبدلون الذي هو أدنى قال الفراء هو من الدناءة والعرب تقول إنه لدني يدني في الأمور تدنية غير مهموز يتبع خسيسها وأصاغرها وكان زهير الفرقبي يهمز أتستبدلون الذي هو أدنى قال الفراء ولم نر العرب تهمز أدنى إذا كان من الخسة وهم في ذلك يقولون إنه لدانىء خبيث فيهمزون وقال الزجاج في معنى قوله عز وجل أتستبدلون الذي هو أدنى غير مهموز أي أقرب ومعنى أقرب أقل قيمة كما تقول ثوب مقارب فأما الخسيس فاللغة فيه دنؤ دناءة وهو دنيء بالهمز وهو أدنأ منه قال أبو منصور أهل اللغة لا يهمزون دنو في باب الخسة وإنما يهمزونه في باب المجون والخبث قال أبو زيد في النوادر رجل دنيء من قوم أدنياء وقد دنؤ دناءة وهو الخبيث البطن والفرج ورجل دني من قوم أدنياء وقد دني يدنى و دنو يدنو دنوا وهو الضعيف الخسيس الذي لا غناء عنده المقصر في كل ما أخذ فيه وأنشد فلا وأبيك ما خلقي بوعر ولا أنا بالدني ولا المدني وقال أبو الهيثم المدني المقصر عما ينبغي له أن يفعله وأنشد يا من لقوم رأيهم خلف مدن أراد مدني فقيد القافية إن يسمعوا عوراء أصغوا في أذن ويقال للخسيس إنه لدني من أدنياء بغير همز وما كان دنيا ولقد دني يدنى دنى ودناية ويقال للرجل إذا طلب أمرا خسيسا قد دنى يدني تدنية وفي حديث الحديبية علام نعطي الدنية في ديننا أي الخصلة المذمومة قال ابن الأثير الأصل فيه الهمز وقد يخفف وهو غير مهموز أيضا بمعنى الضعيف الخسيس و تدنى فلان أي دنا قليلا و تدانوا أي دنا بعضهم من بعض وقوله عز وجل ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر قال الزجاج كل ما يعذب به في الدنيا فهو العذاب الأدنى والعذاب الأكبر عذاب الآخرة و دانيت الأمر قاربته و دانيت بينهما جمعت و دانيت بين الشيئين قربت بينهما و دانيت القيد في البعير أو للبعير ضيقته عليه وكذلك دانى القيد قيني البعير قال ذو الرمة دانى له القيد في ديمومة قذف قينيه وانحسرت عنه الأناعيم وقوله ما لي أراه دانفا قد دني له إنما أراد قد دني له قال ابن سيده وهو من الواو من دنوت ولكن الواو قلبت ياء من دني لانكسار ما قبلها ثم أسكنت النون فكان يجب إذ زالت الكسرة أن تعود الواو إلا أنه لما كان إسكان النون إنما هو للتخفيف كانت الكسرة المنوية في حكم الملفوظ بها وعلى هذا قاس النحويون فقالوا في شقي قد شقي فتركوا الواو التي هي لام في الشقوة والشقاوة مقلوبة وإن زالت كسرة القاف من شقي بالتخفيف لما كانت الكسرة منوية مقدرة وعلى هذا قالوا لقضو الرجل وأصله من الياء في قضيت ولكنها قلبت في لقضو لانضمام الضاد قبلها واوا ثم أسكنوا الضاد تخفيفا فتركوا الواو بحالها ولم يردوا إلى الياء كما تركوا الياء في دنيا بحالها ولم يردوها إلى الواو ومثله كلامهم رضيوا قال ابن سيده حكاه سيبويه بإسكان الضاد وترك الواو من الرضوان ومر صريحا لهؤلاء قال ولا أعلم دني بالتخفيف إلا في هذا البيت الذي أنشدناه وكان الأصمعي يقول في هذا الشعر الذي فيه هذا البيت هذا الرجز ليس بعتيق كأنه من رجز خلف الأحمر أو غيره من المولدين وناقة مدنية ومدن دنا نتاجها وكذلك المرأة التهذيب و المدني من الناس الضعيف الذي إذا آواه الليل لم يبرح ضعفا وقد دنى في مبيته وقال لبيد فيدني في مبيت ومحل و الدني من الرجال الساقط الضعيف الذي إذا آواه الليل لم يبرح ضعفا والجمع أدنياء وما كان دنيا ولقد دني دنا و دناية و دناية الياء فيه منقلبة عن الواو لقرب الكسرة كل ذلك عن اللحياني و تدانت إبل الرجل قلت وضعفت قال ذو الرمة تباعدت مني أن رأيت حمولتي تدانت وأن أحنى عليك قطيع و دنى فلان طلب أمرا خسيسا عنه أيضا و الدنا أرض لكلب قال سلامة بن جندل من أخدريات الدنا التفعت له بهمى الرفاغ ولج في إحناق الجوهري و الدنا موضع بالبادية قال فأمواه الدنا فعويرضات دوارس بعد أحياء حلال و الأدنيان واديان و دانيا نبي من بني إسرائيل يقال له دانيال

ولكن كذب مختار الصحاح و كذب معجم البلدان و كذب لسان العرب كذب التعاريف و كذب الألفاظ المؤتلفة وكذب أبو السعود و كذب البغوي وصدق بهلول الفشار


الكاتب: أبيقور

--------------------------

الزميل شيزوفرانيا كتب

يقول القرطبي

اقتباس:
وقيل: إن قيصر كان بعث رجلا يدعى يحنس وبعث كسرى شهر بزان فالتقيا بأذرعات وبصرى وهي أدنى بلاد الشام إلى أرض العرب والعجم. مجاهد: بالجزيرة، وهو موضع بين العراق والشام. مقاتل: بالأردن وفلسطين. و"أدنى" معناه أقرب. قال ابن عطية: فإن كانت الواقعة بأذرعات فهي من أدنى الأرض بالقياس إلى مكة، وهي التي ذكرها امرؤ القيس في قوله:
تنورتها من أذرعات وأهلها بيثرب أدنى دارها نظر عال
وإن كانت الواقعة بالجزيرة فهي أدنى بالقياس إلى أرض كسرى، وإن كانت بالأردن فهي أدنى إلى أرض الروم.

و في تفسير الجلالين

اقتباس:
في أدنى الأرض) أقرب أرض الروم إلى فارس بالجزيرة التقى فيها الجيشان والبادي بالغزو الفرس (وهم) الروم (من بعد غلبهم) أضيف المصدر إلى المفعول أي غلبة فارس إياهم (سيغلبون) فارس

و في تفسير البغوي
اقتباس:
وبعث قيصر جيشاً إلى فارس واستعمل عليهم رجلاً يدعى يحفس، فالتقيا بأذرعات وبصرى، وهي أدنى الشام إلى أرض العرب والعجم، فغلبت فارس الروم،


و في تفسير الطبري
اقتباس:
غلبت فـارس الروم فِـي أدْنَى الأرْضِ من أرض الشام إلـى أرض فـارس


و في تفسير ابن كثير
اقتباس:
حدثني يحيى بن يعمر أن قيصر بعث رجلاً يدعى قطمة بجيش من الروم, وبعث كسرى شهريراز فالتقيا بأذرعات وبصرى, وهي أدنى الشام إليكم ، وكانت الوقعة الكائنة بين فارس والروم حين غلبت الروم بين أذرعات وبصرى على ما ذكره ابن عباس وعكرمة وغيرهما, وهي طرف بلاد الشام مما يلي بلاد الحجاز, وقال مجاهد: كان ذلك في الجزيرة, وهي أقرب بلاد الروم من فارس, فالله أعلم.


وفي تفسير فتح القدير
اقتباس:
"في أدنى الأرض" في أقرب أرضهم من أرض أرضهم من أرض العرب، أو في أقرب أرض العرب منهم، قيل هي أرض الجزيرة، وقيل أذرعات، وقيل كسكر، وقيل الأردن، وقيل فلسطين، وهذه المواضع هي أقرب إلى بلاد العرب من غيرها وإنما حملت الأرض على أرض العرب لأنها المعهود في ألسنتهم إذا أطلقوا الأرض أرادوا بها جزيرة العرب وقيل إن الألف واللام عوض عن المضاف إليه، والتقدير: في أدنى أرضهم فيعود الضمير إلى الروم، ويكون المعنى: في أقرب أرض الروم من العرب. قال ابن عطية: إن كانت الوقعة بأذرعات فهي من أدنى الأرض بالقياس إلى مكة، وإن كانت الوقعة بالجزيرة فهي أدنى بالقياس إلى أرض كسرى، وإن كانت بالأردن فهي أدنى إلى أرض الروم

أي أن كل المفسرين فهموها بمعنى أقرب و لم يوردوا معنىً آخر ، حتى أن مكان المعركة مختلفٌ عليه و ليس كما تدعون ثابت


صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 198
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

رد اكذوبة اعجاز ايات الجنين

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:16 pm

رد اكاذيب اعجاز ايات الجنين وتكونه
كعادة اهل الاعجاز الذين يبنون تخاريفهم على الاكاذيب والتي اوضحنا وابطلنا الكثير منها
نجد موضوعنا هذا رد على معجزة علمية طالما نادوا وتغنوا بها اصحاب الاعجاز العلمي انها معجزة خلق الجنين في القران الكريم
قال في سورة المؤمنون
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14)

لنرى اولا السياق اللغوي وهل هو مستقيم
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ ثم َجعَلْنَاهُ اي جعلنا الانسان نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ
فهل هذا سياق متسق ام مضطرب كيف جعل الانسان نطفة فالنطفة على فرض انه خلق الانسان منها فهي قبل الانسان فكيف جعل الانسان نطفة
اعد قراءة النص بتامل
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ ثم َجعَلْنَاهُ (اي الانسان) نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ
كيف جعل الانسان نطفة
ولو فرضنا ان هناك نطفة جعلها في الرحم ثم سقطت ولم تكتمل فهل كانت انسانا ؟
انما كان عليه ان يقول
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ ثم َجعَلْنَاها نطفة فِي قَرَارٍ مَكِينٍ وليس جعلناه
ومع هذا يكون الخطأ العلمي واضحا جدا
واللفظ المحكم كان ينبغي ان يكون كالاتي
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ من حيمن وبيضة استقرا في قرار مكين
اما ما قاله فهو اضطراب واخطاء واضحة
هذا اول خطأ فادح يقع به القران هنا وهو ان السياق مختل والاضطراب واضح والخطا ظاهر

ثانيا : هل فعلا خلق الانسان من سلالة من طين اليس الاقرب ان يقال جرثومة او مكروب او مخلوق دون ذلك لان الانسان لم يخلق ابدا من طين

ثالثا : ما معنى النطفة لغة
جاء في قواميس اللغة
والنُّطفة ماء الرجل، والجمع نُطَف. قال أَبو منصور: والعرب تقول للمُويْهة القليلة نُطفة، وللماء الكثير نُطفة، وهو بالقليل أَخص، قال: ورأَيت أَعرابيّاً شرب من رَكِيّة يقال لها شَفِيَّة وكانت غزيرة الماء فقال: واللّه إنها لنطفة باردة
اذن هنا النطفة هي ماء الرجل لذلك قال أَلم يك نُطفة من منيّ يُمْنى . اذن هو جاهل كليا ببويضة المرأة فهو يظن ان الانسان نطفة من مني يمنى وقد حصرها ومنع غيره من الدخول معه .
اذن الاية تقول انه ماء قليل يخرج من الرجل وهذا الخارج يسمى نطفة وهو كما بينه بايات اخرى المني الذي يمنيه الرجل .
اذن نكرر هو لم يكن يعلم ان في النطفة ملايين الحيامن الحية فظن ان ماء الرجل المعبر عنه لغة نطفة هو الذي يتكون منه الجنين
والحقيقة كما قلنا مغايرة تماما
فالجنين يتكون من بويضة وحيمن والحيمن مخلوق واحد من ملايين الحيامن الحية التي في النطفة ولا يطلق على الحيمن نطفة ابدا
فلغة انما النطفة هي الماء القليل والحيمن ليس بماء قليل انما هو اخذ ما كان يتعارف عند قومه وفي مجتمعه
فالماء وفق فهمهم الساذج من الرجل يوضع في الوعاء وهي المراة بدون اي معرفة بالبويضة
اذن الخطاء هو انه ظن بان النطفة هي التي كونت الجنين و لم يلتفت لبويضة المرأة وظن ان المراة وعاء فقط للحمل
لذلك قال ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ وقرار مكين اي جوف المراة او رحمها اذن هو يشاهر بيقين منه بان الجنين هو من ماء الرجل فقط يوضع في رحم الانثى
وهذا ما ايدته وطفحت به الاحاديث عنه.
لذلك قال في الحديث: تخيروا لِنُطَفِكم فان العرق دساس.
وفي رواية: لا تجعلوا نُطَفكم إلا في طَهارة، وهو حث على استخارة أُم الولد وأَن تكون صالحة، وعن نكاح صحيح أَو ملك يمين.

رابعا : ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً وهذا خطأ واضح فالنطفة لا تكون علقة كما تبين مما تقدم.
والعلقة هي قطعة الدم وقد جائت قواميس اللغة تظهر وتبين الاتي
والعَلَقُ الدم، ما كان وقيل: هو الدم الجامد الغليظ، وقيل: الجامد قبل أَن ييبس، وقيل: هو ما اشتدت حمرته، والقطعة منه عَلَقة.
وفي حديث سَرِيَّةِ بني سُلَيْمٍ: فإِذا الطير ترميهم بالعَلَقِ أَي بقطع الدم، الواحدة عَلَقةٌ.
وفي حديث ابن أَبي أَوْفَى: أَنه بَزَقَ عَلَقَةٌ ثم مضى في صلاته أَي قطعة دمٍ منعقد.

والمضغة لغة هي قِطعة لحم
اي انه جعل النطفة علقة دم وجعل قطعة الدم هذه قطعة لحم ثم جعل هذه عظاما ثم كساها لحما اخر
فهل فعلا يعتبر هذا الفهم الساذج مع كل الاخطاء السابقة اعجازا علميا ثم لو تاملنا هنا هل راينا يوما امراة تسقط هيكلا عظميا لجنين قبل ان يكسى لحما
هل يمكن ان نجد جنينا عبارة عن هيكل عظمي كما قال فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا هل وجدنا يوما جنينا اسقطته امه وهو عظاما فقط قبل ان يكتمل ويكسى لحما لاننا نجد النساء يسقطن في مراحل متنوعة من ايام حملهن لكننا لم نجد هناك جنينا وهو فقط هيكلا عظميا
دقق في الاية
ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ
فهل بعد هذه المغالطات والتسطيح والنسق المضطرب يصدق البعض باعجاز هذه الايات علميا
فعلا انه لشئ محير اذ كان النسق مختلا والوصف مخالفا للحقيقة والبيان خاطئا ومع هذا حرفت الكلمات لتكون اعجازا عليما .
والسلام
والسلام


أضف رد جديد