سلسلة اغتيالات النبي لأعدائه ومخالفيه 2

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 189
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:
Iraq

سلسلة اغتيالات النبي لأعدائه ومخالفيه 2

مشاركة بواسطة Abu Shams » الاثنين فبراير 27, 2017 6:24 pm

الحلقة الثانية من سلسلة اغتيالات النبي لأعدائه ومخالفيه

ذكرنا في الحلقة الاولى مجموعة من الاغتيالات السرية التي جرت ليلا بأمر من محمد نفسه
واوضحت هذه الاغتيلات جواز الخديعة والكذب والغدر وخون الامانة ونقض العهود والمواثيق بل واجاز فيها محمد سبه ليتقرب اصحابه بذلك من مخالفيه ولكي يستدرجوهم لقتلهم.
ونلاحظ جليا انه لم يبقى شئ لم يستخدموه من اجل اغتيالاتهم لشخصيات خالفت محمد او اعترضت عليه او قالت في ذمه الشعر
بل عرفنا انه اجاز لأصحابه الكذب والتدليس والخيانة وترويع العوائل بالسطو عليهم ليلا واغتيال مخالفيه في بيوتهم وبين اطفالهم وذويهم حتى ولو كان هذا المخالف امرأة ولها صبية كما هو حال الشاعرة عصماء
وحتى لو كانت امرأة عجوزا طاعنة في السن وقد تخطى عمرها المائة والعشرون عاما كأم قرفة كما سيأتي.
نعم لم يترك شرا الا وقام به وامر به اتباعه من اجل اخراس مخالفيه .
وهذه اليكم الحلقة الثاني من سلسلة هذه الاغتيالات النبوية المحمدية .

في هذه الحلقة سنشاهد الاغتيال لرجال بين عوائلهم واطفالهم وسنشاهد السطو والاغارة على اناس نيام امنين لم يسيؤوا لمحمد في شئ ابدا
وسنشاهد طريقة القتل البشعة لأمراة طاعنة وهي تربط بين بعيرين وتقطع اشلائا هكذا صنع اصحاب محمد واستقبلهم عريانا يجر ثوبه فرحا بذلك.

تنبيه مهم كل ما يذكر هنا هو وفق المصادر التاريخية الموثقة والتي اشرنا لبعضها سابقا في الحلقة الاولى واعرضنا عن ذكرها تفصيلا لانها ستخرجنا عن المقصد فمقصدنا هو الايجاز من اجل سلامة الموضوع واختصاره والا فيمكن لكل باحث ان ياخذ عناوين هذه الاحداث ويبحث بها تفصيلا ثم ان هذه الاحداث كثيرة جدا فهل يعقل بان كل هذه النصوص هي عبارة عن اكاذيب علما باننا قد ذكرنا في مقالات سابقة بان اصحاب محمد كذبوا له ولم يكذبوا عليه وهذا هو الثابت تاريخيا فكل جميل يخالف ما قام به محمد من شدة ضد مخالفيه يشك فيه كونه قد وضع ليحسن صورة هذا النبي فالثابت في التحقيق ان اتباع محمد لم يضعوا القبيح ليشوهوا سمعته فهو نبيهم وقائدهم وباني دولتهم ومؤسس دينهم وصانع ملوكهم فكيف يشوهون صورته كما ان السيف قائم على رقابهم فيقطع راس كل من يسئ لمحمد اذن كذب القوم له وليس عليه وهذا ما اعترف به الكثير من الوضاع عبر العصور. راجع سبب اندثار سيرة بن اسحاق وماذا فعل بها وماذا حذف منها بن هشام حتى سميت بسيرة بن هشام بدل ان يبقى النص الاصلي ويسمى بسيرة بن اسحاق.

اذن وللحق وبالحق نقول

اولا : سرية زيد بن حارثة إلى أُم قرفة بناحية بوادي القرى، على سبع ليال من المدينة؛ في شهر رمضان سنة ست من مهاجر رسول الله
(وام قرفة هذه كارهة لمحمد تذمه حتى بلغ صيتها محمدا لكن المسلمين يقولون ان سبب قتلها وابنائها الاتي خرج زيد بن حارثة في تجارة إلى الشأم ومعه بضائع لأصحاب النبي، صلى الله عليه وسلم. فلما كان دون وادي القرى لقيه ناس من فزارة من بني بدر فضربوه وضربوا أصحابه وأخذوا ما كان معهم دقق بالكلمات لم يقتلوهم بل ضربوهم فقط )
فبعثه رسول الله اي بعث زيدا الى فزارة فسار إليهم، فلقيهم بوادي القرى فكمنوا النهار وساروا الليل، ونذرت بهم بنو بدر ثم صبحهم زيد وأصحابه فكبروا وأحاطوا بالحاضر وأخذوا أم قرفة، وهي فاطمة بنت ربيعة بن بدر، وابنتها جارية بنت مالك بن حذيفة بن بدر، فكان الذي أخذ الجارية مسلمة بن الأكوع فوهبها لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، فوهبها رسول الله بعد ذلك لحزن بن أبي وهب، وعمد قيس بن المحسر إلى أم قرفة، وهي عجوز كبيرة، فقتلها قتلاً عنيفاً: ربط بين رجليها حبلاً ثم ربطها بين بعيرين ثم زجرهما فذهبا فقطعاها، وقتل النعمان وعبيد الله ابني مسعدة بن حكمة بن مالك بن بدر، وقدم زيد بن حارثة من وجهه ذلك فقرع باب النبي، صلى الله عليه وسلم، فقام إليه عرياناً يجر ثوبه حتى اعتنقه وقبله وسايله فأخبر بما ظفره الله به.

النبي عريانا يجر ثوبه فرحا بخبر قتل ام قرفة امراة تجاوزت ال 120 سنة بطريقة بشعة في القتل ثم احببت ان اشير ان ابنة ام قرفة كنت نفسها بام قرفة اكراما لأمها وارتدت بعد موت محمد وقصتها مشهورة في كتب المتون والتاريخ.
¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

ثانيا : سرية عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَتِيكٍ

عَنِ الْبَرَاءِ رَضِىَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِلَى أَبِى رَافِعٍ الْيَهُودِىِّ وَكَانَ يَسْكُنُ أَرْضَ الْحِجَازِ فَنَدَبَ لَهُ سَرَايَا مِنَ الأَنْصَارِ وَأَمَّرَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَتِيكٍ وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ يُؤْذِى النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- وَيُعِينُ عَلَيْهِ وَكَانَ فِى حِصْنٍ لَهُ بِأَرْضِ الْحِجَازِ فَلَمَّا دَنَوْا مِنْهُ وَقَدْ غَرَبَتِ الشَّمْسُ وَرَاحَ النَّاسُ بِسَرْحِهِمْ فَقَالَ لَهُمْ عَبْدُ اللَّهِ اجْلِسُوا مَكَانَكُمْ فَإِنِّى مُنْطَلِقٌ فَمُتَطَلِّعٌ الأَبْوَابَ لَعَلِّى أَدْخُلُ فَأَقْتُلُهُ حَتَّى إِذَا دَنَا مِنَ الْبَابِ تَقَنَّعَ بِثَوْبِهِ كَأَنَّهُ يَقْضِى حَاجَةً وَقَدْ دَخَلَ النَّاسُ فَهَتَفَ بِهِ الْبَوَّابُ فَقَالَ : يَا عَبْدَ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ أَنْ تَدْخُلَ فَادْخُلْ فَإِنِّى أُرِيدُ أَنْ أُغْلِقَ الْبَابَ قَالَ فَدَخَلْتُ فَلَمَّا دَخَلَ النَّاسُ أَغْلَقَ الْبَابَ ثُمَّ عَلَّقَ الأَقَالِيدَ عَلَى وَتَدٍ قَالَ فَقُمْتُ إِلَى الأَقَالِيدِ فَأَخَذْتُهَا فَفَتَحْتُ الْبَابَ وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ يُسْمَرُ عِنْدَهُ فِى عَلاَلٍ لَهُ فَلَمَّا نَزَلَ عَنْهُ أَهْلُ سَمَرِهِ صَعِدْتُ إِلَيْهِ فَجَعَلْتُ كُلَّمَا فَتَحْتُ بَابًا أَغْلَقْتُ عَلَىَّ مِنْ دَاخِلٍ فَقُلْتُ إِنَّ الْقَوْمَ نَذِرُوا بِى لَمْ يَخْلُصُوا إِلَىَّ حَتَّى أَقْتُلَهُ قَالَ فَانْتَهَيْتُ إِلَيْهِ فَإِذَا هُوَ فِى بَيْتٍ مُظْلِمٍ وَسْطَ عِيَالِهِ لاَ أَدْرِى أَيْنَ هُوَ مِنَ الْبَيْتِ فَقُلْتُ : أَبَا رَافِعٍ. قَالَ : مَنْ هَذَا؟ فَأَهْوِى نَحْوَ الصَّوْتِ فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً غَيْرَ طَائِلٍ وَأَنَا دَهِشٌ فَلَمْ أُغْنِ عَنْهُ شَيْئًا وَصَاحَ فَخَرَجْتُ مِنَ الْبَيْتِ فَمَكَثْتُ غَيْرَ بَعِيدٍ ثُمَّ جِئْتُ فَقُلْتُ : مَا هَذَا الصَّوْتُ يَا أَبَا رَافِعٍ؟ فَقَالَ : لأُمِّكَ الْوَيْلُ رَجُلٌ فِى الْبَيْتِ ضَرَبَنِى قُبَيْلُ بِالسَّيْفِ قَالَ فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً ثَانِيَةً وَلَمْ أَقْتُلْهُ ثُمَّ وَضَعْتُ ضُبَابَةَ السَّيْفِ فِى بَطْنِهِ ثُمَّ اتَّكَيْتُ عَلَيْهِ حَتَّى سَمِعْتُهُ أَخَذَ فِى ظَهْرِهِ فَعَرَفْتُ أَنِّى قَدْ قَتَلْتُهُ فَجَعَلْتُ أَفْتَحُ الأَبْوَابَ بَابًا بَابًا حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى دَرَجَةٍ فَوَضَعْتُ رِجْلِى وَأَنَا أُرَى أَنِّى قَدِ انْتَهَيْتُ إِلَى الأَرْضِ فَوَقَعْتُ فِى لَيْلَةٍ مُقْمِرَةٍ فَانْكَسَرَتْ رِجْلِى فَعَصَبْتُهَا بِعِمَامَتِى ثُمَّ إِنِّى انْطَلَقْتُ حَتَّى جَلَسْتُ عِنْدَ الْبَابِ قُلْتُ وَاللَّهِ لاَ أَخْرُجُ اللَّيْلَةَ حَتَّى أَعْلَمَ أَنِّى قَدْ قَتَلْتُهُ أَوْ لاَ فَلَمَّا صَاحَ الدِّيكُ قَامَ النَّاعِى عَلَى السُّورِ فَقَالَ : أَنْعِى أَبَا رَافِعٍ تَاجِرَ أَهْلِ الْحِجَازِ. فَانْطَلَقْتُ أَتَعَجَّلُ إِلَى أَصْحَابِى فَقُلْتُ النَّجَاءَ قَدْ قَتَلَ اللَّهُ أَبَا رَافِعٍ حَتَّى انْتَهَيْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَحَدَّثْتُهُ.

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

ثالثا : سرية غالب بن عبد الله الكلبي
وفيها جواز الاغارة والسطو واخذ الغنائم على القوم وسبي الذراري وألاموال والمواشي

بعث الرسول غالب بن عبد الله الليثي في بضعة عشر رجلا، وأمر غالب بن عبد الله أصحابه أن يشنوا الغارة على القوم، فخرجوا حتى إذا كانوا بقديد لحقوا أبو واقد الليثي فأسروه، فقال إنما خرجت إلى رسول الله أريد الإسلام، فقالوا له إن كنت مسلما لم يضرك ربطنا لك يوما وليلة، وإن كنت غير ذلك استوثقنا منك، فشدوه وثاقا، وخلفوا عنده سويد بن صخر، وقالوا له إن نازعك فاحتز رأسه، وساروا حتى أتوا محل القوم عند غروب الشمس، فكمنوا في ناحية الوادي، قال جندب الجهني وأرسلني القوم جاسوسا لهم، فخرجت حتى أتيت تلا مشرفا على الحاضر أي القوم المقيمين بمحلهم، فلما استويت على رأسه انبطحت عليه لأنظر، إذ خرج رجل منهم فقال لامرأته إني لأنظر على هذا الجبل سوادا ما رأيته قبل، انظري إلى أوعيتك لا تكون الكلاب جرت منها شيئا، فنظرت فقالت والله ما فقدت من أوعيتي شيئا، فقال ناوليني قوسي ونبلي، فناولته قوسه وسهمين، فأرسل سهما، فوالله ما أخطأ بين عيني، فانتزعته وثبت مكاني، فأرسل آخر فوضعه في منكبي، فانتزعنه وثبت مكاني، فقال لامرأته والله لو كان جاسوسا لتحرك، لقد خالطه سهمان لا أبالك فإذا أصبحت فانظرية ما لا تمضغهما الكلاب ثم دخل، فلما اطمأنوا وناموا شنينا عليهم الغارة، واستقنا النعم والشاء بعد أن قتلنا المقاتلة وسبينا الذرية، أي ومروا على الحارث الليثي، فاحتملوه واحتملوا صاحبهم الذي تركوه عنده، فخرج صريخ القوم في قومهم، فجاء مإلا قبل لنا به، فصار بيننا وبينهم الوادي، فأرسل الله سحابا فأمطر الوادي ما رأينا مثله، فسال الوادي بحيث لا يستطتع أحد أن يجوز به، فصاروا وقوفا ينظرون إلينا ونحن متوجهون إلى أن قدمنا المدينة.

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

رابعا : سرية أبي بكر الصديق، إلى بني كلاب بنجد
هذه السرية تكشف مدى وحشية اتباع محمد وكيف يتبجح البعض بقتل سبعة عوائل كاملة.
انها القساوة والظلم والظليمة فيتقل الاباء ويسبى الابناء وتغتصب النساء كل ذلك باسم الرب
فهل يقبل بذلك ضمير حي وهل يرتضي ذلك وجدان ؟
لا اعلم ماذا ينبغي ان اقول في هذه الحادثة وكيف يفر الناس للجبال فيلحقونهم
سرية أبي بكر الصديق إلى بني كلاب بنجد ناحية ضربة في شعبان سنة سبع من مهاجر رسول الله، صلى الله عليه وسلم.
أخبرنا هاشم بن القاسم الكناني، أخبرنا عكرمة بن عمار، أخبرنا إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال: غزوة مع أبي بكر إذ بعثه النبي، صلى الله عليه وسلم، علينا فسبى ناساً من المشركين فقتلناهم، فكان شعارنا: أمت أمت ! قال: فقتلت بيدي سبعة أهل أبيات من المشركين.
أخبرنا هاشم بن القاسم، أخبرنا عكرمة بن عمار، أخبرنا إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال: بعث رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أبا بكر إلى فزارة وخرجت معه حتى إذا ما دنونا من الماء عرس أبو بكر، حتى إذا ما صلينا الصبح أمرنا فشننا الغارة فوردنا الماء، فقتل أبو بكر من قتل ونحن معه؛ قال سلمة: فرأيت عنقاً من الناس فيهم الذراري فخشيت أن يسبقوني إلى الجبل فأدركتهم فرميت بسهم بينهم وبين الجبل، فلما رأوا السهم قاموا فإذا امرأة من فزارة فيهم عليها قشع من أدم، معها ابنتها من أحسن العرب، فجئت أسوقهم إلى أبي بكر فنفلني أبو بكر ابنتهاز

لا تعليق ابدا على هذه المجازر الغير انسانية باسم اله محمد.

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

خامسا : من سرايا العصر النبوي: سرية أبي قتادة بن ربعي الأنصاري إلى خضرة،
وهي أرض في نجد، وذلك في شهر شعبان سنة 8 هـ.

وفيها جواز الاغارة على الكافرين وسبيهم وغنيمة أموالهم

بعث النبي محمد أبا قتادة ومعه 15 رجلاً إلى غطفان، وأمره أن يشنّ عليهم الغارة، فسار الليل وكمن النهار، فهجم على حاضر منهم عظيم، فأحاط بهم فصرخ رجل منهم «يا خضرة!»، وقاتل منهم رجال فقتلوا من أشرف لهم، واستاقوا النعم، فكانت الإبل 200 بعير والغنم 2000 شاة وسبوا سبيًا كثيرًا، وغابوا في هذه السرية 15 ليلة.

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

سادسا :سرية زيد بن حارثة (مدين) هي أحد سرايا الرسول , أرسل فيها الصحابي زيد بن حارثة الى مدين

ومدين هي قرية تجاه تبوك .

وفيها جواز سبي المخالفين من النساء والأطفال وبيعهم وان لم يكونوا محاربين

أحداث السرية
أرسل الرسول الصحابي زيد بن حارثة إلى مدين , فأصاب زيد سبيا ، وفرقوا في بيعهم بين الأمهات والأولاد ، فخرج الرسول وهم يبكون ، فقال «ما لهم» , فقيل: يا رسول الله فرق بينهم أي الأمهات والأولاد ، فقال رسول الله «لا تبيعوهم إلا جميعا» , وكان مع زيد في هذه السرية ضميرة مولى علي بن أبي طالب

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

سابعا : سرايا العصر النبوي: سرية زيد بن حارثة (بني سليم)
سرية زيد بن حارثة إلى بني سليم، هي أحد سرايا الرسول، أرسل فيها الصحابي زيد بن حارثة إلى بني سليم بالجموح، وذلك في شهر ربيع الثاني سنة 6 هـ.

وفيها جواز اسر وغنيمة غير المحاربين والمن على المتواطئين
أحداث السرية

بعث النبي محمد زيد بن حارثة إلى بني سليم بالجموح، فسار حتى ورد ذلك المحل، فأصابوا امرأة من مزينة فدلتهم على محلة من محال القوم، فأصابوا في تلك المحلة إبلاً وشاء، وأسروا منها جماعة من جملتهم زوج تلك المرأة، وانحدروا بذلك إلى المدينة، فوهب رسول الله لتلك المرأة نفسها وزوجها.

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

هذه هي الحلقة الثانية من سلسلة اغتيالات النبي لأعدائه ومخالفيه

في الحقيقة لما اكتب هذه الاسطر وانقل هذه الاحداث يصيبني الم وحزن عميقين وكأني اشاهد صور هولاء القتلى الذين اغتالهم محمد واصحابه هولاء الذين ظلموا احيائا وامواتا وسلبت ارواحهم واعراضهم وابنائهم وروع اطفالهم ولم يذكرهم ذاكر ولم يزرهم زائر وطوى الزمن والسنون سيرتهم وكأنهم لم يولدوا ولم يكونوا
فسلام عليهم ولهم الرحمة .

حقيقة مرة لا تطاق ولا يمكنني ان اذكر كل سرايا واغتيلات محمد ولا يمكن لمخلوق ان يحصيها ابدا فهو شرعن واسس واسن وعلم وحرض ومنذ ذلك الزمن والى الان نحن نعيش هذه المأساة
ان سنوات محمد القليلة في مدينة يثرب اليهودية التي احتلها لم تتجاوز العشرة سنوات لكنه ارسل فيها حوالي ثلاث وسبعون سرية ثابتة بالاسم دون ما لم يدون وهذه السرايا الكبرى والصغرى معا وعددها ثلاثة وسبعون سرية مذكورة بالاسم سواء كانت اغتيالا او سطوا او حصارا لحصن او قرية او اغارة على قبيلة .

اما عدد السرايا الكبرى فقط فهي قد ناهزت ال 38 ما بين بعثة وسرية وكل سرية ربما تناهز ال 400 مقاتل.

وقد بلغ عدد الغزوات التي قادها محمد بن عبد الله 29 غزوة والغزوة لا تكون الا بجيش كبير كما سياتي بيان الفرق بين السرية والغزوة .

وكان من ضمنها 9 غزوات دار فيها قتال والباقي حقق أهدافه بها دون قتال حيث استسلم مخالفوه خوفا او جوعا من حصار.
و خرج محمد بن عبد الله في 7 من غزواته وقيل انه خرج فيها كونه علم مسبقاً أن العدو فيها قد دبر عدواناً على المسلمين فاراد ان ياخذهم قبل ان ياخذوه هذا ما قاله الاولون.
واحدى وعشرون غزوة غزى المسلمون بها مخالفيهم واخذوهم غيلة بدون سابق انذار. علما انه حتى الغزوات الاخرى هي غيلة وفق التحقيق والا لما سميت غزوا
واستمرت الغزوات 8 سنوات من 2 هـ إلى 9 هـ.
اما السرايا فهي بدت منذ اول دخوله والى ان مات
وعليه سيكون عدد السرايا الكبرى والصغرى مع الغزوات والبعثات يناهز ال 111
وكانت اكثر سنة تشهد غزوات هي السنة الثانية للهجرة حدث أكبر عدد من الغزوات حيث بلغت 8 غزوات.
اما السرايا فلا يمكن حصر سنة معينة بعينها فيها فكل سنينه واشهره سرايا .

من كل هذه السرايا والغزوات نتعلم جواز سبي المشركين وغنم أموالهم والاغارة عليهم غيلة وهم نيام وقتل رجالهم واغتصاب نسائهم فعلي بن ابي طالب وحده وكان زاهدا عابدا مات وله 18 جارية مملوكة.

الفرق بين الغزوة والسرية كما في مجمع البحرين
الغَزْوُ: السيرُ إِلى قِتالِ العَدُو، والغزوة المرَّةُ من الغزو، والجمع غزوات كشهوات، وغزو العدو إنما يكون في بلاده.

السَريَّة : القطعة من الجيش من خمس أنفس إلى ثلاثمائة وأربعمائة، توجه مقدم الجيش إلى العدو، والجمع سرايا.

هذا هو مختصر نافع واضح بينا فيه بعضا من جرائم الاسلام بحق من خالفوه
ولربما نتفرغ لوضع حلقة ثالثة عن الغزوات كوننا قد ذكرنا في هاتين الحلقتين بعضا من الاغتيلات والسرايا ولم نتطرق للابادات الجماعية ولا لحصار المدن فكل ما ذكر هو قطرة من بحر سنين محمد الثمانية في يثرب. والسلام



أضف رد جديد