محمد النبي هل تخلت امه عنه ؟؟؟

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 213
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:

محمد النبي هل تخلت امه عنه ؟؟؟

مشاركة بواسطة Abu Shams »

محمد النبي هل تخلت امه عنه ؟؟؟
منذ ان كنت صبيا كنت اسمع في المدرسة وفي المسجد بان من عادة العرب وقريش خاصة هو اعطاء ابنائهم للبدو في البادية ليشتد عودهم ولتقوى شوكتهم وليتعلموا اللغة والشعر والفروسية والضرب بالسيف ولتتفتق اذهانهم .
وكأن قريشا كانت في حاضرة مدنية وحدائق غناء تلين العود وتكسر شوكة الابناء لكن وخلال دراستي في الحوزة واطلاعي وبحثي لفتت انتباهي عدة نقاط مهمة

الاولى : هي انه لم نجد قرشيا ولا عربيا واحدا اعطي كما اعطي محمد ولم يدون او يذكر التاريخ ذلك
بل انه في ايامه الاولى أرضعته ثويبة جارية أبي لهب مع عمه حمزة ومع أبي سلمة عبد الأسد المخزومي في مكة لكن كل هولاء رضعوا معه اياما وبقوا عند اهاليهم
لكن القوم نسجوا قصصا وروايات كاذبة ليتخلصوا من هذا الاشكال لكن كذبهم كان مفضوحا وقصصهم كانت متهافتة ساقطة وهذا ما ستوضحه النقطة الثانية والثالثة.


الثانية : وهي ان الذي يعطى من اجل ان يشتد عوده ويتعلم الفروسية واللغة وما الى ذلك لابد ان يعطى صبيا ويرجع شابا قويا لا ان يعطى رضيعا ويرجع صبيا كما اعطي محمد


الثالثة : هو ان من يعطى للرضاعة لابد ان يرجع بعد فطامه اي خلال سنة لكن محمد وحتى صباه كان عند حليمة السعدية اي انه بقي معها بعد فطامه بسنيين ولم ترجعه حتى صرع.

ثم ان قصة ارجاعه واضحة ثابتة في التاريخ فهو قد ارجع الى اهل ابيه بعد حادثة الصرع الشهيرة التي اصابته وكان يلعب مع اخيه في الرضاعة فهرع اخوه الى امه حليمة التي تبنته
واخبرها بان اخي محمد قد سقط مغشيا عليه فلما جائت وزوجها اليه مسرعة وجدته وهو في آخر لحظات غيبوبته واخبرهما بقصته كاي مصروع يرى صورا وقت صرعه
ولكون القوم كانوا يعتقدون بان الصرع هو تلبس من الجن فخشوا عليه وعليهم فأرجعوه الى اعمامه فكفله عمه ابو طالب وهنا نطرح عدة تساؤلات محيرة لمن يبحث عن الحقيقة


وهي اين كانت ام محمد عندما ارجع محمد صبيا وكفله عمه ؟؟؟؟
فهي قد تخلت عنه رضيعا ولم تستلمه صبيا فاين كانت ؟
لقد اضحكني احد علماء المسلمين مؤرخا لمحمد وامه حيث كتب : حان الوقت التي كانت "آمنة" تترقبه حيث بلغ محمدٌ السادسة من عمره بعد العناية الفائقة له من والدته.
عناية فائقة من والدته وهي قد تخلت عنه رضيعا وارجع الى عمه صبيا وماتت كما يقال ومحمد عمره ستة سنوات فاي عناية فائقة هذه ههه.
من هنا وخلال بحثي عرفت حقائقا كثيرة ومنها كره محمد لأهل امه وخصوصا جدته من امه وتشائمه من اسمها وكانت تسمى برة وهي ام امنة
فلماذا يتشائم محمد من هذا الاسم ؟؟؟ سياتي بيان هذا التشائم الغريب
ثم لماذا لم يسمي محمد احدى بناته على اسم امه ؟؟؟ فهو قد سمى ابنته فاطمة على اسم ام ابيه اي جدته في حين ان امه اقرب وهو لم يرى جدته اصلا
او على قول انه اسماها على اسم من ربته صبيا وهي فاطمة الاسدية زوجة ابي طالب .

كل هذه الامور تكشف بان امنة قد تخلت عن ابنها محمد من اول ايامه
تخلت عنه رضيعا ولما اعيد صبيا كانت هي في ارض بعيدة بين المدينة ومكة وماتت بها هناك وبذلك فقد محمد حنان الام ولا يعوض حنان الام شيئ اخر ابدا كما انه فقد عطف وحنان الاب قبل ان يلد.

اما قضية تشائمه من اسم برة جدته ففي سبي جويرية اليهودية واهلها وقصتها الثابتة في غزوة بني المصطلق لخير دليل واضح
كان اسمها "برّة" فسماها محمد جويرية متشائما من اسمها كارها له كما ذكرت ذلك الروايات لكن بتعليلات واهية
فعلل بعض المسلمين ذلك بقوله لما في الاسم الأول من معاني المدح والتزكية.
فعجبت من تخريجه الباهت اذن لماذا صفية اليهودية المسبية اسمها يدل على الصفاء والنصاعة وكل ما هو شفاف وجميل ؟؟ مع معنى الاصطفاء للنساء وهو النبي المصطفي لمن يشاء من نساء العالمين.

ربما لم يلتفت هذا او التفت للحقيقة فاراد تخريجها وتأويلها كعادة علماء المسلمين.

ان برة هو اسم مطابق لجدة النبي لأمه فكرهه لذلك في الروايات نقرأ انه لما عرف ان جويرية اسمها برة كرهه فابدله الى جويرية
وكانت جويرية بعمر الزهور وجميلة وكانت متزوجة بابن عمها مسافع بن صفوان بن أبي الشفر الذي قتل في هذه الغزوة
وعندما قسمت الغنائم وقعت في سهم ثابت بن قيس بن شماس فكاتبته على نفسها وكانت امرأة جميلة
وارادت ان تنقذ اهلها بجمالها من سيف محمد فجائته الى باب غرفته ووقفت عنده فلما رأتها عائشة قالت لقد كرهتها لملاحتها وحلاوتها وعرفت أن رسول الله سيرى منها ما رأيت وانه سيصطفيها لنفسه.
وفعلا تحقق ذلك فاعتق بجمالها رقابا كثيرة من اهلها فتعجبت كيف لبشر ان يعتق رقابا لجمال امراة ومن لا يملك امراة جميلة تطير رقبته وذويه بسيف محمد نبي المرحمة.
عن مجاهد قال: قالت جويرية بنت الحارث لرسول الله : إن أزواجك يفخرن عليّ، يقلن: لم يتزوجك رسول الله إنما أنت ملك يمين، فقال رسول الله : "ألم أعظم صداقك؟ ألم أعتق أربعين رقبة من قومك؟".
ما شاء الله عليك انسان عظيم باركك الله على عملك الاخلاقي والانساني ايها النبي الكريم
توفيت جويرية بنت الحارث سنة ست وخمسين هجرية اي بقيت بعده 56 سنة كما بقيت غيرها اكثر من ذلك ولم تشبع عاطفتها ولا رغبتها طيلة 56 سنة عاشتها لوحدها لا ولد ولا زوج ولا ذرية تاتي منها اكراما لمحمد وحالها حال كثيرات .

اذن اتضح بان محمد كره اسم جدته وتشائم منه وانه قد تخلت عنه امه امنة نعم انها تخلت عن رضيعها محمد فعاش يتيم الام والاب من اول ظهوره لهذه الحياة لذلك تاثر جدا واكد على اكرام اليتيم لكنه ومع الاسف بسبب الشهوة نسف ونسخ كل توصياته السابقة بحق الايتام فبعد ان كان يامر بتبنيهم اخذ لفرط شهوته زوجة ربيبه وابنه زينب بنت جحش لأنه شاهدها بصورة اثارت غريزته ولم يستطع التخلص منها فشرع احكاما غير انسانية ضرب بها كل توصياته السابقة بحق الايتام بل وحرم ملايين الاطفال من التبني ليكون لهم اباء بعدما حرموا من ابائهم .




أضف رد جديد