إنجيل النضر إبن الحارث

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
إبن الراوندي
مشاركات: 19
اشترك في: الثلاثاء مارس 10, 2020 4:09 pm
الجنس:

إنجيل النضر إبن الحارث

مشاركة بواسطة إبن الراوندي »

Ali_Beheading_Nadr_ibn_al-Harith_in_the_Presence_of_the_Prophet_Muhammad._Miniature_from_volume_4_of_a_copy_of_Mustafa_al-Darir%u2019s_Siyar-i-Nabi._Istanbul;_c._1594_The_David_Col..jpg
Ali_Beheading_Nadr_ibn_al-Harith_in_the_Presence_of_the_Prophet_Muhammad._Miniature_from_volume_4_of_a_copy_of_Mustafa_al-Darir%u2019s_Siyar-i-Nabi._Istanbul;_c._1594_The_David_Col..jpg (3.03 MiB) تمت المشاهدة 5803 مرات
Ali_Beheading_Nadr_ibn_al-Harith_in_the_Presence_of_the_Prophet_Muhammad._Miniature_from_volume_4_of_a_copy_of_Mustafa_al-Darir%u2019s_Siyar-i-Nabi._Istanbul;_c._1594_The_David_Col..jpg
Ali_Beheading_Nadr_ibn_al-Harith_in_the_Presence_of_the_Prophet_Muhammad._Miniature_from_volume_4_of_a_copy_of_Mustafa_al-Darir%u2019s_Siyar-i-Nabi._Istanbul;_c._1594_The_David_Col..jpg (3.03 MiB) تمت المشاهدة 5803 مرات
هناك أربعة سور في كتاب القرآن أنا شخصيّا أرجحهم كأهم عناصر إرتكاز لبيان بشريّته و الدلالة على قصوره و إستحالة كونه صمم من قبل ناس أولي علم فضلا عن أن يكون من المصمم العظيم المتقن المبدع و أولهم سورة الكهف التي تبيّن بكل صراحة أن محمد كان يقتبس من أساطير معروفة في الشرق الأوسط و موثّقة بالدليل المادي و ليس فقط روايات ففيها أسطورة الإسكندر المقدوني التي ظهرت في الشرق الاوسط و هي موثّقة في مخطوطة سريانيّة تحكي نفس التفاصيل مثل الشمس التي تغرب في عين حمئة و السور الذي بني بين جبلين في القوقاز كما هو مذكور في المخطوطة و قصّة أصحاب الكهف المأخوذة من الفلكلور المسيحي و إسمها النائمون السبعة و السورة الثانية هي سورة الرحمان التي تفتقر للبلاغة و الفصاحة بكثرة تكرارها للألفاظ و ظعف معانيها و كأنها أغنية للاطفال و السورة الثالثة هي سورة التوبة التي فيها بيان واظح للدمويّة و تعريف واظح للإسلام كمشروع عسكري و ليس روحاني رباني و السورة الرابعة هي سورة النساء التي تبيّن مدى تشبّع القرآن بثقافة الجاهليّة من سيادة ذكورية و إباحة للسبي و إغتصاب النساء و أزواجهم أحياء و إباحة ظرب الزوجة لمجرد أن يحس الرجل بالريبة و تعدد الزوجات كالدجاج و بالطبع باقي السور تخفي لنا الكثير لكن الأربعة الذين سبق ذكرهم أعتبرهم قوام حجّة و دفعة إستفاقة و فرقان واظح بين العقل و الظمير الإنساني أو الدوغمائيّة و الاوهام .
لقد مات النضر إبن الحارث ميتة ياسوعيّة من أجل خلاصنا من أجل خلاص العقل و الروح و سورة الكهف هي بمثابة الإنجيل الحارثي الذي ينسف القرآن نسفا ما أثبتت سورة في القرآن بشريّته كما تثبت لنا سورة الكهف في كل تفاصيلها فشكرا لروحه و لتكن له السكينة في غنا عن ما تقوله النفوس اللئيمة .
لا بد من التربص و التشكيك لمعرفة و إدراك حقيقة النضر إبن الحارث فكُتُب السيرة لا توفيه حقه عند القراءة عنه ففي سيرة إبن هشام ندرك نوعا ما أنّه قد تمّ إستغلال شخصيّة النضر إبن الحارث لتلميع صورة النبي فنجدهم مثلا يصورونه كأحمق يحاول تقليد القرآن و المضحك في إدعائهم أنّ النضر إبن الحارث خاض في رحلة لفارس و الإسكندريّة و تعلم الكتابة و القراءة خصيصا للإتيان بمثل القرآن و قصصه العجيبة و من ثم يعود لمكّة للمنافسة مع نبيّهم يعني من المرجح أنه كانت لديهم الخطوط الجوية القطرية ليستسهل الإنسان مثل هذه الرحلة و ماهي هذه القصص و الأساطير التي تستحق السفر من أجلها لقد كانت الأفكار تتوافر للعرب عبر عدة قنوات و اليوم لدينا ما يكفي من معطيات للدراسة و الفهم واقعيّا في غنى تام عن الخرافات الإسلاميّة البعيدة كل البعد عن الواقع فحسب سأكتفي بالقرآن و تفاسيره كأقرب الشواهد لحقيقة ما حدث و لن أنساب كثيرا وراء ما ترويه العقول الإسلاميّة المنحازة.
هذه تقريبا معضم المعطيات القرآنيّة الواظحة أي لا جدال فيها التي تأتي في شأن النضر إبن الحارث من عناده إلى مماته بدون روايات السيرة و الحديث الملفقة و المدججة باللامنطق .
فالنضر كان عارفا بفارس والروم وكثير الترحال والسفر فلما سمع بعض الاساطير في القران اعترض وقال انا اتي بمثل هذا انما هذه اساطير الامم السابقة التي تتناقلها رعاعهم وقد سمعتها سابقا
فالقران لم يفند ذلك بل اقره لكنه سب ولعن ووبخ النضر بن الحارث فقط
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ
الأنفال 31 .
وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32) الأنفال
في تفسير إبن كثير
وقال الأعمش ، عن رجل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس في قوله : ( وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم ) قال : هو النضر بن الحارث بن كلدة ، قال : فأنزل الله : ( سأل سائل بعذاب واقع للكافرين ليس له دافع ) [ المعارج : 1 - 2 ] وكذا قال مجاهد ، وعطاء ، وسعيد بن جبير ، والسدي : إنه النضر بن الحارث - زاد عطاء : فقال الله تعالى : ( وقالوا ربنا عجل لنا قطنا قبل يوم الحساب ) وقال ( ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة ) [ الأنعام : 94 ] وقال ( سأل سائل بعذاب واقع للكافرين ليس له دافع ) [ المعارج : 1 ، 2 ] ، قال عطاء : ولقد أنزل فيه بضع عشرة آية من كتاب الله ، عز وجل .
هناك تساؤل بسيط لا بد من أن يطرح هل الكاذب و المفتري و من في قلبه مرض و يعلم الحق و يخفيه عمدا و مكرا هل يقول مثل هكذا كلام في نفسه أم أنه كان مقتنعا صدقا بما يعتقده في نبوة محمد و يقولون أنّ قَتلهُ صبرا بعد معركة بدر هو إستجابة لدعائه الصادق كرد على الغباء الإسلامي بكل وضوح في الآية نجده قد طالب بمصيبة مسيّرة بقوانين الطبيعة من الله و ليس بفعل و كيد بشر و لو كان كذلك كما تقولون إعجاز فكل طاغية متطرف يمتلك جندا يقيمون المذابح في المعارضين هو نبي .
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ ۖ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا
الفرقان 4
في تفسير القرطبي
قوله تعالى : وقال الذين كفروا يعني مشركي قريش . وقال ابن عباس : القائل منهم ذلك النضر بن الحارث ; وكذا كل ما في القرآن فيه ذكر الأساطير . قال محمد بن إسحاق : وكان مؤذيا للنبي صلى الله عليه وسلم . إن هذا يعني القرآن . إلا إفك افتراه أي كذب اختلقه .
وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَىٰ عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا
الفرقان 5
في تفسير الطبري
ذكر أن هذه الآية نـزلت في النضر بن الحارث, وأنه المعني بقوله: ( وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ ).
* ذكر من قال ذلك:
حدثنا أبو كريب, قال: ثنا يونس بن بكير, قال: ثنا محمد بن إسحاق, قال: ثنا شيخ من أهل مصر, قدم منذ بضع وأربعين سنة, عن عكرمة, عن ابن عباس, قال: كان النضر بن الحارث بن كلدة بن علقمة بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصيّ من شياطين قريش, وكان يؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينصب له العداوة, وكان قد قدم الحيرة, تعلَّم بها أحاديث ملوك فارس، وأحاديث رستم وأسفنديار, فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس مجلسا، فذكّر بالله وحدّث قومه ما أصاب من قبلهم من الأمم، من نقمة الله خلفه في مجلسه إذا قام, ثم يقول: أنا والله يا معشر قُريش أحسن حديثا منه. فهلموا فأنا أحدثكم أحسن من حديثه، ثم يحدثهم عن ملوك فارس ورستم وأسفنديار, ثم يقول: ما محمد أحسن حديثا مني، قال: فأنـزل الله تبارك وتعالى في النضر ثماني آيات من القرآن, قوله: إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ وكل ما ذُكِر فيه الأساطير في القرآن.
حدثنا ابن حميد, قال: ثنا سلمة, عن ابن إسحاق, قال: ثني محمد بن أبي محمد, عن سعيد أو عكرمة, عن ابن عباس نحوه, إلا أنه جعل قوله: " فأنـزل الله في النضر ثماني آيات ", عن ابن إسحاق, عن الكلبي, عن أبي صالح, عن ابن عباس.
حدثنا القاسم, قال: ثنا الحسين, قال: ثني حجاج, عن ابن جُرَيج ( أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ ) أشعارهم وكهانتهم، وقالها النضر بن الحارث.
فتأويل الكلام: وقال هؤلاء المشركون بالله، الذين قالوا لهذا القرآن إِنْ هَذَا إِلا إِفْكٌ افْتَرَاهُ محمد صلى الله عليه وسلم: هذا الذي جاءنا به محمد أساطير الأوّلين, يعنون أحاديثهم التي كانوا يسطرونها في كتبهم, اكتتبها محمد صلى الله عليه وسلم من يهود، ( فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ ) يعنون بقوله: ( فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ ) فهذه الأساطير تقرأ عليه, من قولهم: أمليت عليك الكتاب وأمللت ( بُكْرَةً وَأَصِيلا ) يقول: وتملى عليه غدوة وعشيا.

يقولون أن النضر إبن الحارث كان أكثرهم أذيّة و عدوانا على محمد و هو مصدر الحجّة القائلة بأن القرآن يقتبس كثيرا و سجعه من طرق الكهان من ما هو معروف و ما يأكد لنا أن العلاقة بين القرآن و المؤمنين الآوائل لا تتعدى أن تكون كالعلاقة بين الشيوعيين و بيان الحزب الشيوعي لكارل ماركس هو فقط بلورة للمشروع السياسي و الديني الجديد الطموح الذي سيظعهم على طريق جديد يرجونه مسبقا بسبب ظروفهم الخاصة التي حكمة بذلك .
(66) مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ حَتَّىٰ يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ ۚ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (67) لَّوْلَا كِتَابٌ مِّنَ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (68)الأنفال
في تفسير القرطبي
قوله تعالى ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم فيه خمس مسائل :
الأولى : قوله تعالى : أسرى جمع أسير
الثانية : هذه الآية نزلت يوم بدر ، عتابا من الله عز وجل لأصحاب نبيه صلى الله عليه وسلم . والمعنى : ما كان ينبغي لكم أن تفعلوا هذا الفعل الذي أوجب أن يكون للنبي صلى الله عليه وسلم أسرى قبل الإثخان . ولهم هذا الإخبار بقوله تريدون عرض الدنيا . والنبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر باستبقاء الرجال وقت الحرب ، ولا أراد قط عرض الدنيا ، وإنما فعله جمهور مباشري الحرب ، فالتوبيخ والعتاب إنما كان متوجها بسبب من أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بأخذ الفدية . هذا قول أكثر المفسرين ، وهو الذي لا يصح غيره . وجاء ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في الآية حين لم ينه عنه حين رآه من العريش وإذ كره سعد بن معاذ وعمر بن الخطاب وعبد الله بن رواحة ، ولكنه عليه السلام شغله بغت الأمر ونزول النصر فترك النهي عن الاستبقاء ، ولذلك بكى هو وأبو بكر حين نزلت الآيات . والله أعلم .
البكاء هذه لقطة سينيمائيّة لتجريد محمد من أقواله يدفعوننا للتعمق في شاعريّة اللحظة التي لا يسايرهم فيها إلا الاحمق يعني و كأن البشر بحاجة لتعاليم رب حكيم ليُقبلوا على القتل و الكره إنّ كل البشر من سلوكيّاتهم في ذلك الزمان الإثخان في القتل بلا أي إكتراث و من الواظح جدا أن المسألة ليست طمعا في الفدية إنّما إشتدّ في نفوس المسلمين أن الأسرى من أهلهم فمنهم من له أخ و منهم من له أب و من الاسرى عقبة بن أبي معيط الذي إحتج بأطفاله الصغار الذين سييتموا في مكة و غيرهم فاللطف بهم و حفظ حياتهم من الأمر الحكيم بلا أدنى شك إذا كان الله قد قال الآية فهو لم يأتي بجديد فالبشر يقدمون على القتل و إنتهاك الحرمات بدون تعاليم دينيّة لا نحتاج لكتاب مقدس لنتعلم أن الكره و الحقد حق يبنى عليه في سبيل الهدف الاسمى حتى الفاشية و الشيوعيّة تحتكم لذلك .
لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ َۚ
المجادلة 22
الإيمان الإسلامي ينجر عنه إقصاء و شيطنة في من يخالف فلماذا يدعون أن حادثة الاسرى بعد بدر ليست تطبيق واظح لهذه الايديولوجىا الخبيثة و المشروع السادي المتطرف الذي مازال أتباع محمد يعيثون به فسادا في الأرض إلى يومنا هذا سيدبرون خائبين مهما توهموا النصر لأن الحياة هي التي ستنتصر دائما و ليس ثقافة الموت .
المسألة الرابعة في تفسير القرطبي : وهو أن يقال : إذا كان التخيير فكيف وقع التوبيخ بقوله لمسكم . فالجواب - أن التوبيخ وقع أولا لحرصهم على أخذ الفداء ، ثم وقع التخيير بعد ذلك . ومما يدل على ذلك أن المقداد قال حين أمر رسول الله صلعم بقتل عقبة بن أبي معيط : أسيري يا رسول الله . وقال مصعب بن عمير الذي أسر أخاه : شد عليه يدك ، فإن له أما موسرة . إلى غير ذلك من قصصهم وحرصهم على أخذ الفداء . فلما تحصل الأسارى وسيقوا إلى المدينة وأنفذ رسول الله صلعم القتل في النضر وعقبة وغيرهما وجعل يرتئي في سائرهم نزل التخيير من الله عز وجل ، فاستشار رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه حينئذ . فمر عمر على أول رأيه في القتل ، ورأى أبو بكر المصلحة في قوة المسلمين بمال الفداء . ومال رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رأي أبي بكر . وكلا الرأيين اجتهاد بعد تخيير . فلم ينزل بعد على هذا شيء من تعنيت . والله أعلم
يحللون الآية على أساس أن محمد غير قادر على تغيير رأيه المتقلب أليس من الأعقل القول بأنّه قد إشتدّ به غيضه في نوباته الربانيّة الخارجة عن السيطرة المفسرون ينسبون هذه الدمويّة للخالق العادل الذي يسعى لهداية عباده و تنجيتهم من الكفر عكس الشيطان الذي يسعى لموت الناس على الكفر لكن الله و الشيطان مستقيمان متوازيان لا يلتقيان إلا بمشيئة محمد و حذاري من الإلتجاء للقول بان محمد الحنون سبق و إنحاز لابو بكر لأن في ذلك إتهام لقرار الله و حكمته السريّة التي لا سبيل لعقلك على فهمها فالإنسان مجرد عبد بغل يُنقاد و حذاري من القول بأن القرآن من الله حقا لأن محمد لا يستطيع أن يبدل رأيه و كأنكم كنتم تشرفون على ما كان يجول في عقله فكفى حمقا, إنّ الشخص الجاهل و الإجرامي في تفكيره هو فقط من ينصهر معه الاسلام و تعاليمه بكل سهولة و بلا أدنى شك يدعون أن محمد يبكي هو و ابي بكر لماذا ألأنهم عصوا الله و كيف يعصونه و قد خييروا قبل نزول الآية يقول علماء المسلمين بأن الله عاتبهم على الإنسياق وراء الفدية و متاع الدنيا و أي جريمة في ذلك و الفدية تاتي منها مصلحة للمسلمين و دعوتهم الناشئة و تعطي فرصة لمن لم يسلم أن يتدارك شأنه فبذلك يمكن أن نقول بان القائل بالفدية هو أيضا ملتزم بالسعي للآخرة و رضوان الله فلماذا الله سيذمهم و يهددهم بالعذاب, إذا من الواظح جدا أن كهنة معبد آمون الذين يسمونهم علماء يتسترون على حقيقة دمويّة محمد اللاعقلانية بالدفع لتبرئته بهكذا رواية متناقضة لا تستقر للعقل السليم الغير منحاز عاطفيا و من الواظح جدا لكل من غار لعقله و ظميره أن الحادثة كلها ليست من الخالق في شيء إن هي إلا من فيض الغيض و الحقد في نفس محمد .
إنّ قصيدة الرثاء التي كتبتها أخته المقهورة تبيّن لنا أقوى حجّة منطقيّة ضد إدّعائهم فهل إرتكب النضر جرما أكثر من ابو سفيان الذي كان يحارب محمد إلى فتح مكة و من ثم غفر له لأنه من بني أميّة و هو مجرد أحمق أطماعه ماديّة هل آذى النضر نبيّكم أكثر من خالد إبن الوليد الذي سبب له الهزيمة في غزوة أُحُد الذباحون و الأشداء فارغوا العقول الله دائما في إنتضار توبتهم بالمنطق الأعوج و كما يقول "المسلم القوي أحب إلى الله من المسلم الضعيف " لكن النقاد فكريا أمثال النضر إبن الحارث و الشعراء هم الأشدّ أذيّة لمحمد المسكين البريئ و ما كان حقّه عليهم إلا أن يعبدوا الله و يعملو صالحا لكن إن لم يفعلوا فدمهم و شرفهم و مالهم حلال و حلال لكم أيها المؤمنون موسم القطاف في ما أحل لكم هذا إدعاء و تهكّم إجرامي مغلّف في واجهة مثاليّة تسويقيّة بسيط المنطق كفيل بكشف عورتها غريب أمرهم المسلمين كيف يهضمون هكذا شخص متطرف و سادي كرمز للسلام و النورانيّة و الإنسانية هم أصلا لم يختاروه فقد فرضه العرب قصرا بجد السيف .

*********************************************************إنجيل النضر إبن الحارث **********************************************************
طوبى لمن يحكّم عَقلهُ ناقدًا لغبائكُم إجمالاً(1) بغَسلِكُم للعقول و عبادتِكُم للمنقول هنيئًا لكم بالتخلّف فيما بينكم نكالاً(2)ألا تعلمون أنّكم للحقّ دافنون بما تضنّون أنّكم له عابدون ما جزاءُ الجهل حورٌ و عيون بل ظلامٌ و غيوم جزاءًا بما أسلمتم به إعجالاً(3)نحن نعلم ما كنتم عنه تروون أنّ النضر كان بين أهلهِ من المثقفين فياليتكم كنتم بحجّته من العالِمين لكنّكم رضيتم أن تكونوا به جُهّالاً (4)كونوا مبصرين فهو لم يكن لمحمد إلا من السّائلين المشكّيكين في إدعاءه العلم بالغيب كمالاً(5)أسئِلتًا لن تُعجز نبيّكم إن لم يكن دجّالاً(6)قل إنّما زاد إفككم على النضر لموقفه إلا حُسنًا و جمالاً(7)اليوم تشهد له سورة الكهف بما كنتم له ظالمين و ما صاحبكم إلا أفّاك مبين جامع للقصص الكثيرين ليس بمعجزٍ للمثقّفين فلا تغلوا في الظنّ به كمالاً(8)لا تقرؤا كتب الكاذبين ففي العقلِ خلاصٌ من كيد الماكرين يبيعون الوهم فلا تكونوا للخرافات مصدّقين فقد لفّقها الحاقدون نكالاً (9)فلا الشمس تغرب في عينٍ حمئةٍ و إسأل الدارسين و لا المقدوني كان من الموحّدين المسلمين و لا أهل كهفٍ كانوا غائبين نياماً(10)إن هي إلا خرافة رواها قسيسٌ من الغابرين فكونوا للتاريخ دارسين فقد أكثرتم به إهمالاً(11)و إذ إطلعتم على الكتاب المقدّس فلن تجدوا موسى و الخضر الحكيم لقد نُسجت من قصّة إلياهو في تَلمود بابل القديم أوَ كل من يختلفُ معكم هو من المعادين إجمالاً(12)فياليتكم تكونوا للغيض كاتمين و للعقل محتكمين فهو أشدّ مِثقالاً(13)إن تكونوا للواقع منكرين و للإنسان مكفِّرين فقد صنعتم بالقرآن إشكالاً(14)لم يكن إبن الحارث إلا بشرا إنسانًا(15)فكلنا محبّون للحياة و قادرون إحساناً(16)كان النضر للحقيقة من الباحثين المجتهدين و لم يأته محمد بالحق المبين من الله في ظرف حين ثمّ أُبيحَ قتلهُ كقتلِ الخضر للغلام اللعين آية من القرآن للذبّاحين ألاّ تأخذكُم رأفة بمن كانوا من الرحمةِ مطرودين و مِن ما شاع أنّ النضر مات من العذاب نكالاً(17)فإسئلوا إبنه الذي كان لمحمد من الصاحبين أحقا هي تعاليم ربٍّ رحيم (18)كيف لا أسرى حتّى يُثخِنَ في الأرض رسولٌ يُحسبُ كريم (19)باعثٌ للفتن و الجنون إنّما نحن به لكافرون و لو كان الّلهُ حقًّا فسيكون له من المعذبين بما إفتراه على ربٍّ حكيم(20)أعطى الحياة لكل مخلوقٍ و جنين و شرّع العقلَ خيرَ دين فوِصالاً به لا حاجةَ لمعتدٍ أثيم(21)وهبَكُمِ المنطق منهاجا و إذ بكم تطمعون بجنّاةِ الجنون من فراغٍ أنتم للوهم تبنون و هو محيطكم بكونٍ عظيم(22)الحقُّ عندكم ما يصاحبه سجع و غنّةٌ و قوافي حتى و لو كان للضمير و العقل منافي (23)إنّما النضر قد فدانا بنفسه للخلاص ليُستبان الحقُّ و يكون لنا القصاص ولقد إنتصر الجهل في حرب السيوف و اليوم ظلمكم للبشر معروف و لقد جرّت عقيدتكم المآسي(24)قل إنّما جهلكم أكبر المعاصي(25)
آخر تعديل بواسطة إبن الراوندي في الاثنين مايو 11, 2020 3:39 pm، تم التعديل 23 مرة في المجمل.



صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 230
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
الجنس:

Re: إنجيل النضر إبن الحارث

مشاركة بواسطة Abu Shams »

سلام ومحبة
انجيل جميل وكلمات لطيفة , شكرا لك اخي الكريم
وشكرا على هذه الصورة المعبرة والتي تظهر حقيقة محمد
وسلام ومحبة لابناء روح الحياة
.........................
يقولون محمد كان متسامحا وكان رحمة !!!!!
لكنهم يقولون في ثابت كتبهم ورواياتهم الاتي :
فلما هزم الله المشركين، وحمل به جمله في جدود من الأرض، فأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيراً في سبعين من قريش، وقدم إليه أبو معيط، فقال: أتقتلني من بين هؤلاء؟ قال: " نعم بما بزقت في وجهي "، فأنزل الله في أبي معيط وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا(سورة الفرقان، الآية 27).

ويقولون العين بالعين والسن بالسن !!!!
لكن محمدا قطع راس عقبة بن ابي معيط مدعيا بان عقبة بصق في وجهه في مكة !!!!!

فعلا رحمة عظيمة !!!


صورة العضو الرمزية
إبن الراوندي
مشاركات: 19
اشترك في: الثلاثاء مارس 10, 2020 4:09 pm
الجنس:

Re: إنجيل النضر إبن الحارث

مشاركة بواسطة إبن الراوندي »

"لا تجازوا احدا عن شر بشر. معتنين بامور حسنة قدام جميع الناس. 18 ان كان ممكنا فحسب طاقتكم سالموا جميع الناس. 19 لا تنتقموا لانفسكم ايها الاحباء، بل اعطوا مكانا للغضب، لانه مكتوب:«لي النقمة انا اجازي يقول الرب. 20 فان جاع عدوك فاطعمه. وان عطش فاسقه. لانك ان فعلت هذا تجمع جمر نار على راسه». 21 لا يغلبنك الشر بل اغلب الشر
بالخير."رومية اصحاح 12
أنا لا أؤمن بالمسيح لكن نتبع الحكمة أينما تكون المسيح يرد على الغباء الإسلامي و لم يبشر به


صورة العضو الرمزية
laadari
مشاركات: 28
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 06, 2019 6:47 am

رد : إنجيل النضر إبن الحارث

مشاركة بواسطة laadari »

شكرا لك
مهما كتبنا عن النضر فلن نوفيه حقه

لا تسأل الطغاة لماذا طغو بل اسأل العبيد لماذا أنحنو

أضف رد جديد