حتى لا يقال من الناس من يجادل في الله بغير علم

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
إبن الراوندي
مشاركات: 19
اشترك في: الثلاثاء مارس 10, 2020 4:09 pm
الجنس:

حتى لا يقال من الناس من يجادل في الله بغير علم

مشاركة بواسطة إبن الراوندي »

هذه فتوى قمت بتحميلها من موقع إسلام سؤال و جواب تتحدث عن رواية مهمة و ثابتة عن نبيهم عندما اباح دم عبدة مملوكة قتلت و القيت جثتها كالكلب في الشارع ما هي جريمتها سب رسول الله من هو الشاهد القاتل نفسه عظيم جدا إنسان يقتل و يشهد لنفسه ,1400 سنة من علماء يتعلمون أصول العدل من محمد و كيف لا تريدون أمثال داعش أن يعيثوا في الارض فسادا .
كما لو تتدبرون في التفاصيل ستقفون على لقطة بشعة جدا هاذم عبدة الشياطين الذين يسمونهم علماء من امثال إبن تيمية و غيره يتجادلون في كونها كانت حامل بطفل قتله معها زوجها الاعمى بما أنه إستهدف بطنها و لكن لا تبين و الحمد لله الرحيم أنه ليس طفل سقط من بطنها بل المقصود طفليها إتسخا بدمها بعد إقبالهم على جثتها الميتة شفقتا بها و" لا تاخذكم بهم شفقة في دين الله" ألا تبا لكم ألا سحقا لكم يا دجالين يا أغبياء يا وحوش .
تفظلوا كله من عند الراسخين في العلم لم أعطي شيء من عندي هذه القصة مهمة جدا عند كهنة معبد آمون لانه منها ياصلون لحكم شرعي بان الحدود الإسلامية العادلة ليست كلها للقاظي الشرعي بل في حالات معينة مثل هذه يمكن أن تلعب انت دور االقاضي و الجلاد بنفسك و سلام على العدل و الإنسانية و مبارك لكم سبعون حورية
الرابط مباشر للفتوى



أضف رد جديد